«مقبرة حسي رع»

193

 

بقلم الأثرية :ندي محمود 

اولا :تعريف الوزير حسي رع:

*كان حسي رع وزيرا وعمل تحت حكم الملك زوسر عام (2668-2649)ق.م

ثانيا:بماذا عرف الوزير حسي رع؟

*عرف من مقبرته الكبيرة المزينة وبها عدة الواح من الخشب يوجد عليها نقوش منحوتة . وبجانبه اسمه ووظيفته باللغة المصرية القديمة (الهيروغليفية).
*عرف أيضا بأنه اول طبيب يذكر اسمه في التاريخ حيث يقول النص علي اللوحة الخشبية:( wr- ihb- swnw)
“كبير إطباء الاسنان”.

ثالثا:اين توجد مصطبة أو مقبرة حسي رع ؟

*توجد مقبرة حسي رع في الجزء الشمالي من منطقة سقارة فهي مبنية من الطوب اللبن وفي الأصل كان يبلغ طولها (43)متر وارتفاعها (3)أمتار.وكان اتجاه البناء فيها من الشمال الي الجنوب ولكنها تنحرف عنه قليلا.

 

رابعا :(الوصف المعماري للمقبرة)

(١)المدخل :يقع مدخل المقبرة في الجهة الشرقية .
(٢)السرداب :علي يسار المدخل توجد حجرة صغيرة سميت بالسرداب وخصصت لتمثال المتوفي وفي ذلك فكرة دينية لان وجود التمثال بالقرب من المدخل يعني قربه من العالم الخارجي وتسهيل للروح زيارته في اي وقت للتعرف عليه .

(٣)الدهليز:به (١١)مشكاه ويوجد في الجدار الغربي لكل مشكاه لوح من الألواح الخشبية التي صور عليها صاحب المقبرة إما جالسا أو واقفا أمام مائدة القرابين.
(٤)المقصورة :تقابل الدهليز وهي عبارة عن ممر اخر طويل ينتهي بمشكاه في الجدار الغربي .
(٥)حجرة الدفن :نصل إليها عن طريق البئر الموجود من الجزء الجنوبي من المصطبة.

 

خامسا:(نقوش مقبرة حسي رع)

(١)اللوحات الخشبية:احتوي بهو المقبرة علي لوحات مختلفة من خشب الأرز ومحفور عليها صور لحسي رع تصوره واقفا يلبس الملابس الرسمية وحاملا صولجانا.او جالسا وأمامه منضدة عليها قرابين.

(٢)اللوحات الملونة:كانت جدران بهو المقبرة مغطاة بالملاط ومرسوم عليها أشكال هندسية بالالوان وكانت الالوان لاتزال واضحة وقت اكتشاف المقبرة .ومن هذه الألوان (الاحمر -الاسود -الاخضر -الاصفر -الابيض).ويحيط بالمصطبة جدار وكانت واجهته الداخلية مرسومة بالكامل.


ومن نقوش الحوائط في هذه المقبرة:
*الحائط الغربي :من المقبرة كان الجزء السفلي منه مطليا بالاحمر يحده من اعلي ومن اسفل شريطان اسودان .
وفوق منها توجد مجموعة من صور تمثل عيدان البوص بأشكال مختلفة ملونة بألوان الاخضر والاصفر ويحد تلك الصور من اعلي شريط احمر.

*الحائط الشرقي:من المقبرة كان الجزء السفلي منه مزين بأشكال عقد متداخلة ومطلية بالاخضر والأصفر ويوجد مرسوما اعلي منها صور ملونة لمحتويات مقبرة حسي رع وهي صور لقرابين الخبز والطيور والبلح والنبيذ وبجانبها صور لاواني ماء و زيت وأواني زينة وكذلك صور ادوات كتابة وأدوات صيد.

 

وقد أغلقت المقبرة بعد اكتشافها من أجل الحفاظ علي ما فيها من رسومات ولوحات ولكن جزء منها كان قد أصابته عوامل التعرية الطبيعية .

 

اقرأ أيضا:-

“الحضارة اليونانية”

تاريخ الكحك المصري

المصريين القدماء هم أول من احتفل بعيد الأم

 

قد يعجبك ايضآ
%d مدونون معجبون بهذه: