حياةُ العُمر

42

سلوي صبح

كم أشتاقُ النظرَ

إلى ضوءِ القمرِ

وذكرياتٍ فوَّاحةٍ كالعِطرِ..

نبضاتُ قلبٍ مَضتْ

من وَجْدِها تركَتْ

في نفسي

عظيمَ الأثرِ..

أحلامٌ وآمالٌ

في مُخيِّلتي نالتْ

من فؤادي كالسِّحرِ..

أشتاقُ مَرسَى لقلبي

يدنو من الموجِ ويَنأى

ثم يَبْزُغُ كالفَجرِ..

أُبصِرُ حقيقةَ نفسي

وأشتهي يومًا بديلاً لأمسِ

أنالُ فيه سعادةَ القَدرِ..

أرضى بكلِّ ما يأتي

وأَصبِرُ على معاناةِ يومي

وإن تُهتُ بظلماتِ العُمرِ..

ولكنْ مع كلِّ ضَجَري

أزرعُ بأرضي شَجرِي

وزهورًا عبيرُها عِطر..

أنا مَنْ أنا لِأَكونَ!؟

أُحِبُّ عِناقَ الكونِ

وروحي تميلُ لروحٍ

هي حياةُ العُمرِ..

المراجعة والتدقيق اللغوي

أ. بدر الحسن

إقرأ أيضاً:

شغف الليالي

منبع الوحي

وقف الرسول

قد يعجبك ايضآ
%d مدونون معجبون بهذه: