الكشف عن سديم عين القط في الجرم الكوني

174

 

✍️أية فتحي

 

 

علماء الفيزياء الفلكية ابتكروا عن نموذج ثلاثي الأبعاد ” سديم العين ” التي تعد من أشهر الأشباح النجمية في السماء الغامضة والمعقدة، كما تم الكشف عن نموذج الآليات التي اقتطعت بعض الجوانب غير المفسرة سابقا لتركيب السديم.

الكشف عن سديم عين القط في الجرم الكوني

 

قرر ” رايان كليرمونت ” أحد المتحمسين لعلم الفلك وقائد الدراسة بمحاولة إنشاء بنية ثلاثية الأبعاد مخصصة لعين القط ولذلك تعاون مع الدكتور ستيفن من الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك و كونينغ من جامعة كالغاري الذين طوروا برنامج SHAPE المناسب بشكل خاص السدم الكوكبية.

 

 

هذا النجم جذاب ويتألق في الفضاء النجمي على بعد 3300 سنة ضوئية من الأرض وتشير حلقاته المضيئة اللامعة إلي حركة بدارية والناشئة عن نجم مزدوج وليست ناشئة عن نجم واحد فقط.

 

 

كما أن تناسق الحلقات تشير إلى أنها تشكلت بواسطة نفاثة مسبقة، مما يؤدي إلى دليل قوي على وجود نجم ثنائي في مركز السديم ، ويتشكل سديم الكوكب عند قذف نجم ذو كتلة شمسية محتضرة طبقته الخارجية من الغاز.

 

الكشف عن سديم عين القط في الجرم الكوني

 

وأطلق على النجم المركزي في هذا السديم أن التشكيل الخارجي مكون من غازات وغبار ومقذوفات عن طريق طرد طبقاته الخارجية في سلسلة من إضطرابات منتظمة إستمرت نحو 1000 سنة.

 

 

عند النظر إلي عين القط يكون الفلكيون يشاهدون مصير شمسنا المتوهجة في مراحل عمرها نحو الداخل في مرحلة السديم الكوكبي من تطورها ، وتبلغ إتساع هذه العين الكونية المرئية بواسطة ” تلسكوب هابل الفضائي ” الأكثر من نصف سنة ضوئية.

 

 

فأصبح سديم عين القط من أكثر السدم التي تمت دراستها ، لا يمكن رؤيته بالعين المجردة ولكن يمكن مشاهدته من نصف الكرة الأرضية الشمالية التي فيها معظم المراصد الكبيرة ، ويوجد تقريبا بالقرب من القطب الشمالي السماوي في وسط كوكبه التنين ويبلغ إتساع جزءه الداخلي نحو 20 ثانية قوسية، وعندما تم طرد النجم القديم وصل إلى مرحلة عملاق أحمر خلال عمره.

 

 

بالإضافة إلى أن طيف سديم كوكبي يتكون من خطوط طيف إنبعاث وهي تنشأ عن إصدام أيونات ببعضها البعض أو عودة إرتباط الإلكترونات بالأيونات، والخطوط الناشئة عن التصادم تكون أشد من التي تنشأ عن عودة إرتباط الإلكترونات بالأيونات.

 

 

ومع ذلك تشير البيانات أن النفاثات المدارية لم تكمل دوران كامل بزاوية 360 درجة ، وظهور النفاثات كان ظاهرة قصيرة العمر ولكن إستخدام نموذج ثلاثي الأبعاد تمكن العلماء من حساب زوايا الميل والفتح للنفاث المداري.

قد يعجبك ايضآ