صبابتنا تحيينا

33

محمد عبد العزيز رمضان

يا سنين العمر عودي

واطرقي القلب الحزين

وانشري عطر الورودِ

في ديار المصلحين

قد مللت من وجودي

في شعاب الكاذبين

لن تنال إلا سكوتي

في جموع الناطقين

قد كفيتك من وعودي

يا زعيم الخاسرين

سوف أهرب من قيودي

لم يعد قلبي سجين

كنت ضلعًا في سقوطي

في أيادي العابثين

أنت من يأبى نهوضي

من زمان الغافلين

قد يئست من رقودي

عاجزًا في كل حين

كلما أرجو صعودي

في طريق الصالحين

لا أرى إلا هبوطي

في عيون الحاقدين

يا سنين العمر هيا

واطرحي عني الهموم

واخلعي الأحزان عني

وانزعي تلك الغيوم

يا رياح الشوق هبي

لوِّحي لي بالقدوم

وانشري الأفراح عندي

بين شمسي والنجوم

قد محت أيام عمري

قصة بين الرسوم

لم يعد منها لغيري

غير أشباح تحوم

يا سنين العمر قولي

واهزمي ذاك السكات

خففي عني حمولي

قبل أن يأتي الممات

أين أفراحي سروري

قد مضى عني وفات

يا سنين العمر مدي

بيننا حبل الوداد

أسعدي قلبي وردي

اطربي مني الفؤاد

واسمعي مني وعدي

وابلغي مني المراد

ضحكتي أنت وجدي

كيف ترضين البعاد

قد بلغت اليوم ودي

دعك من هذا العناد

يا سنين العمر بوحي

أرسلي مني السلام

ضمدي مني جروحي

قد تعبت من الغرام

أنت دنيايَ وروحي

سلوتي وقت الزحام

دمعتي همي ونوحي

منك من طول الخصام

مراجعة لغوية: رويدا أحمد.

إقرأ أيضاً: 

كراسات اللقا

نهاية المطاف

يوماً ما

قد يعجبك ايضآ
%d مدونون معجبون بهذه: