وزير القوي العاملة يبحث سبل التعاون مع منظمة العمل الدولية التابعة للامم المتحدة

41

 

كتبت : إيمان حامد


صرح حسن شحاتة وزير القوي العاملة علي حرص الوزارة علي مواصلة التعاون والتنسيق مع منظمة العمل الدولية التابعة للامم المتحدة ،في القضايا والملفات ذات الأهداف المشتركة ،والتي من شأنها دعم سوق وعلاقات العمل ،وتحقيق التوزان بين أطراف العملية الإنتاجية ،من أجل زيادة الإنتاج ،وبالتالي تحقيق التنمية المنشودة .

 

وقال حسن شحاته أن مصر تحترم كافة الإتفاقيات الدولية التي وقعت عليها مع “المنظمة”و أن تشريعاتها العمالية تُتَرجم تلك الإتفاقيات والمبادئ على أرض الواقع خاصة ملف “الحريات النقابية” مضيفا أنه من حق أي عامل في مصر الإنضام أو عدم الإنضمام إلى نقابة”و أن الوزارة لا تتدخل في الشأن النقابي كونها حريصة على إستقلاليته وأنها “كجهة إدارية” بابها مفتوح للجميع وتتعامل مع الجميع على مسافة واحدة ،في “إطار القانون”.

 

عقد شحاته إجتماع مع إريك أوشلان مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة والوفد المرافق له لبحث أوجه التعاون بين “الوزارة” و”المنظمة” في المشروعات القائمة لتعزيز علاقات العمل ومؤسساتها في مصر .

ومن جانبهم أستعرض الوفد الدولي طبيعة مشروع تعزيز علاقات العمل ومؤسساتها في مصر “SLARIE ” وأن” المشروع” إنطلق في مارس 2020 نتيجة التعاون المكثف بين منظمة العمل الدولية والحكومة المصرية وممثلي أصحاب العمل والعمال للتوصل إلى إطار جديد يعبر عن الحرية النقابية والمفاوضة الجماعية وبرنامج عمل أفضل .

أشاروا إلي أن الهدف هو تعزيز بيئة مواتية للحرية النقابية والمفاوضة الجماعية، وعلاقات العمل السليمة، والنمو الاقتصادي الشامل ويهدف المشروع الذي تبلغ مدته خمس سنوات في مرحلته الأولى، إلى تطوير قدرات الهيئات المكونة الثلاثية على إدارة سوق العمل بشكل أكثر فاعلية من خلال الحوار الاجتماعي.

وأوضحو أن المشروع يحوي 3 مكونات وهي :- تعزيز الحرية النقابية والمفاوضة الجماعية وتطبيقها بفعالية في القوانين والممارسات، وتهيئة بيئة مواتية لعلاقات عمل سليمة،والمكون الثالث العمل الأفضل لتمكين المنشآت في قطاع المنسوجات والملابس الجاهزة من الاستفادة بشكل أفضل من فرص الأعمال نظرًا لتحسين علاقات العمل ومستويات الامتثال لمعايير العمل الدولية وقوانين العمل الوطنية.

قد يعجبك ايضآ