حياة من ورق.

32

عادل زوين

أقولك إيه

حاولت كتير

أقول في الورد أغنية

وعن أوراق بريحة عطر

ما شفتش ورد في عنيا

ونفسي أقول على قولك

لكنّ الراس مهوية

وأول ورقة جات خضرا

وليها شكل وهوِّيِّة

في عيني كات أقولك إيه؟!

وعهد الله ملوخية

وأهي خضرا وتقضيها

وفيها بردو حنيه

في ملمسها وهزتها

لكن في الطعم مش هيَّ

وبردو احترت أوصفها

في أطباق فايحة تقلية

أو أكتب شعر في الأغصان

وأغازل شكلها نية

ولما تشيخ تلاقي وردها زهَّر

وعودها شد وقوية

أنا داخل أقول أوراق

لقيت الورقة مش جاية

على الأوراق كتبت كتير

وبكتب بردو ع الماية

ودي أوراق كمان بردو

خرطها قدرها بإيديا

وصبحت في الطبق زحاليق

وسايبة عروق مرخيَّة

ولو قلنا الحياة أوراق

حياتي ورقة مطوية

ومليانة بهبل مقصود

وشاربة المر مرويَّة

على هذا بلاش أوراق

وخلي الذكرى منسية

إقرأ أيضاً:

لا داعي للعتاب

في مبتدانا نصلي

كُنَّا

قد يعجبك ايضآ