الوسط الفني لا يخلو من الصراعات و السوشيال ميديا تروج شائعات الوفاة

23

الوسط الفني لا يخلو من الصراعات و السوشيال ميديا تروج شائعات الوفاة

كتبت : نجلاء علاء الدين

تطرق بعض رواد مواقع التواصل الإجتماعي، وعملوا لكي يروجون الشائعات والأكاذيب الخاصة بنجوم الوسط الفني والغنائي، من أجل الوصول إلى أعلى نسب مشاهدة وتحقيق ما يعرف باسم “التريند”، وذلك دون مراعاة مشاعر تلك النجوم، فلكل شخص غرض معين يسعى للوصول إليها ولا يدري قيمة الأذى النفسي الذي يقع على الأفراد الآخرين.

فلم يسلم أي نجم داخل الوسط الفني أو الغنائي من شائعة الوفاة أو الزواج أو الطلاق، فمن يقوم بالرد عن تلك الشائعة و من يلتزم الصمت ويبتعد عن جدال مواقع التواصل الإجتماعي.

كانت شائعة الوفاة تستهدف فئة خاصة وهي النجوم المصابين ببعض الأمراض أو الذين وصلوا إلى سن الشيخوخة، ولكن تطور الأمر إلى النجوم الشباب.

1/ الزعيم

لم ينجوا الفنان القدير والمحبوب عادل إمام، من تلك الشائعات السابقة، بل انتشر معظمها وهو في فترة نشاطه الفني والعملي، و زادت هذه الأخبار خاصة بعد فترة الغياب عن الأعمال في الفترة الماضية.

ووصل الأمر إلى أن قيل عنه أنها مصاب ب “الزهايمر”، ومرة أخري يقال إنه قد فارق الحياة بعد صراع طويل مع المرض،ولكن صرحت بعض المصادر المقربة منها، أنه مازال يتمتع بصحة جيدة، مع نفي تلك الشائعات التي تتردد حوله.

فإذا أراد أحد أن يطلع علي الحقيقة، يجب أن يبحث و يدقق في صحة الأمر، قبل تناول أخبار تضر بصاحبه وتؤدي به إلى الهلاك.

2/ سمير صبري و حسن حسني

قبل أن يرحل الفنانين المديرين سمير صبري و حسن حسني عن عالمنا، انتشرت أنباء كثيرة عن موتهم في حياتهم، مما أصابهم بنوبة شديدة من الحزن أسفرت عن تدهور حالتها النفسية والصحية.

3/ جميل راتب

لم يلتزم كثيراً من الفنانين أمر الصمت، بل رد الفنان القدير جميل راتب عن تلك الشائعة التي انتشرت حول موته، واستاء من ذلك الأمر قائلا إنه يخشي عند موته أن لا يصدق أحد نبأ وفاته بسبب تلك الشائعات.

قد يعجبك ايضآ