البورصة السعودية تشهد أنتعاش بعد حالة من الركود

46

 

 

 

كتبت : إيمان حامد

 

 

شهدت أسواق الأسهم في الخليج ارتفاع وذلك مع ارتداد المؤشر السعودي عن سلسلة من الخسائر استمرت أربعة أيام، وذلك في وقت يراهن فيه المستثمرون على رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بشدة هذا الأسبوع.

 

 

أكد المؤشر الرئيسي في السعودية علي أرتفاع بنسبة 0.5 % منهيا سلسلة خسائر امتدت لأربع جلسات، بعد تلقي دفعة من ارتفاع سهم البنك الأهلي السعودي، أكبر بنوك المملكة، 2.3 %

 

أشار مؤشر دبي الرئيسي إلي زيادة بنسبة 0.7 % مدفوعا بارتفاع سهم شركة إعمار العقارية القيادي 1.6 % وكذلك سهم بنك دبي الإسلامي 1.3 % .

 

شهد المؤشر في أبوظبي أرتفاع بنسبة 0.4 % مدعوما بزيادة سهم الشركة العالمية القابضة واحدا بالمئة بعد أن قالت المجموعة إنها قررت الاستحواذ على حصة 15% في مجموعة برجيل القابضة عبر إحدى وحداتها.

 

بينما أغلق المؤشر القطري مرتفعا 0.6 % مع صعود سهم صناعات قطر للبتروكيماويات 2% .

 

 

 

وقامت رويترز بإجراء أستطلاع أن يرفع البنك المركزي المصري سعر الفائدة على ودائع الليلة الواحدة 100 نقطة أساس الخميس، في إطار محاولاته لكبح التضخم المتزايد.

 

وأوضح متوسط التوقعات في استطلاع شمل 15 محللا إلى رفع البنك المركزي المصري أسعار الفائدة على الودائع إلى 12.25 بالمئة في الاجتماع الدوري للجنة السياسة النقدية. وتوقعوا رفع فائدة الإقراض إلى 13.25 بالمئة.

 

 

 

ومن المتوقع أن يقوم مجلس الاحتياطي الفيدرالي برفع تكاليف الاقتراض في الولايات المتحدة بوتيرة أسرع ومعدلات أكثر مما كان متوقعا في السابق بعد أن أظهرت بيانات الأسبوع الماضي تصاعد التضخم الأساسي بدلا من تباطؤه كما كان متوقعا.

 

 

 

ومن جانب آخر شهد أسعار النفط الخام المحفز الرئيسي للأسواق المالية في الخليج تزايد في وقت تنتج فيه أوبك وحلفاؤها كميات أقل من حصصها، لكن الأسعار تتجه إلى الانخفاض للشهر الرابع على التوالي قبل زيادة أخرى متوقعة في أسعار الفائدة الأميركية والتي قد تحد من النمو الاقتصادي والطلب على الوقود.

قد يعجبك ايضآ