ندوة حول تحقیق الزراعة المستدامة ومواجھة تغير المناخ

25

 

 

نظمت المنصة المحلیة بورسعید ندوة حول ” الزراعة المستدامة والحد من التغيرات المناخیة ” في

إطار فعالیات مبادرة “بلدنا تستضيف قمة المناخ الـ 27“ التي أطلقھا المكتب العربي للشباب والبيئة

بالشراكة مع المنتدى المصري للتنمية المستدامة والشبكة العربية للبیئة والتنمیة.

عقدت الندوة بقيادة الأستاذ ایھاب الدسوقي بالتعاون مع جمعية الكتاب لتنمية المجتمع المحلي،

بحضور المحاسب محمد دياب المدير التنفيذي للجمعية وألقى خلالھا المھندس لوقا نصحي مستشار

الانتاج الداجني والحيواني وعضو منصة بورسعید المحلیة محاضرة أوضح من خلالھا أھمیة

الزراعة خاصة للأسر الریفیة وأھم المشكلات التي تواجھ القطاع الزراعي، إلى جانب وسائل

مكافحة الآفات الزراعية والطرق الزراعية الحديثة، واھمیة المساحات الخضراء بمختلف انواعھا

لضمان البیئة الصحیة.

وأشار الى اھمیة استخدام الأسمدة العضوية بالطرق العلمية واستغلال الحديقة المنزلية في زراعة

الخضراوات والأشجار المثمرة لتحقیق الوفر والأمن الغذائي للأسرة ،كما أشار إلي ظاھرة

الاحتباس الحرارى و أسبابھا و كیفیة حدوثھا و وتأثیرها مجالات التنمیة البشریة ، و لا سیما

الزراعة من حیث تأثیرھا على النبات في مراحل عمره المختلفة و على الأراضي الزراعیة و على

كمیات وجودة المحاصيل الزراعية ، كما أشار الى التأثير الناتج على الحيوان و الدواجن من حيث

حالتھا الصحیة و الإنتاجية و مؤكدا المجھودات التي تقوم بھا الدولة و مراكز البحوث الزراعیة و

المجتمع المدني في ھذا الشأن .

كما أكد على دور كل فرد في المجتمع في مواجھة ھذه الظاھرة، وكیفیة التعامل معھا وبطرق الري

السلیمة والتسميد العضوي واستخدام الطاقة النظيفة كما عرض بطریقھ مبسطھ كیفیة صناعة

الكمبوست والسيلاج.

 

قد يعجبك ايضآ