مسلمو الإيغور..من هم؟ وما الذي يتعرضون له في الصين؟  

39

 

كتبت-فرح وائل:

 

يعد الإيغور من أصول تركية” Uighur”،فهم اقلية عرقية تنتمي عرفنا وثقافيا إلى وسط وشرق آسيا، وهي تعني الاتحاد والتضامن باللغة الأويغورية

 

ويوجد في الصين حوالي 55 أقلية عرقية معترف بها بشكل رسمي ومن ضمنها “الأويغور” والتي ترفض الصين الإعتراف بهم على أنهم من سكان هذه الدولة

 

ويسكن 80% من هذه الاقلية في صحراء تكلامكان والتي تضم حوض تاريم، ويعيش البقية في أورومتشي عاصمة شينجيانغ، وكما توجد تلك الاقلية في الصين فتوجد أيضا في بلدان آسيا الوسطى مثل كازاخستان وتوجد أيضا في كندا والمانيا والمملكة العربية السعودية

 

واستقلت تلك الأقلية في أوائل القرن العشرين ولكن سرعان ما وقعت في يد الصين الشيوعية وذلك عام 1949، وفي الخامس من يوليو 2009 تعرضت الأويغور إلى أكبر اضطهاد حيث تمت مذبحة أورومتشي بوحشية وتم قتل أكثر من ثلاثة آلاف أيغوري في يوم واحد

 

وفي السادس والعشرين من يونيو 2009 تمت مذبحة أخرى حيث قتل 20 متظاهر من الأويغور إضافة إلى عشرات الجرحى وذلك كان نتيجة الإتهام عامل صيني عدد من العمال الإيغور بإغتصاب إمرأتين من عرقية الهان وكان كل ذلك اتهامات باطلة فنتج عنها تلك المظاهرات وهذا العدد من القتلى

 

لم تستطع السلطات الصينية في وقف مظاهرات تلك الاقلية وكانت تلك المظاهرات لطلاب الجامعات حيث طالبوا الحكومة الصينية بتشكيل لجنة تحقيق ونتج عن هذا فتح الشرطة النار بشكل عشوائي مما أدى إلى مقتل اكثر من ثلاثة آلاف ايغوري للمرة الثانية في هذا العام

 

وحتى عامنا هذا 2022 تستمر الصين في أساليب التعذيب لتلك الاقلية بالإضافة إلى سوء المعاملة والاعتداءات

قد يعجبك ايضآ