أين نحن من لغتنا العربية؟

83

 

بقلم.. رحمة الألفي

 

تعتبر اللغة العربية هي اللغة الأم لكل لغات العالم، و رغم كونها أحد أكثر اللغات تعلمًا حول العالم إلا أن أصابها الفتور، و تحولت إلى كلمات لا علاقة لها باللغة الأصلية، لذلك إزداد التساؤل حول اللغة وعلاقتنا بها، أين نحن من لغتنا العربية؟

أين نحن من لغتنا العربية؟
أين نحن من لغتنا العربية؟

اللغة العربية و قصة البداية

تعددت الآراء حول بداية اللغة العربية، ورغم ذلك أتفق العلماء أنها لغة أصيلة قديمة، حتى أنها تعتبر أقدم من العرب ذاتهم، و هي أحد أهم اللغات السامية، حيث أن عدد متحدثيها تجاوز ٥٠٠ مليون نسمة حول العالم، كما أنها تحتوي على الكثير من الكلمات ذات المعاني المختلفة و القيمة، وكذلك كلمات تختلف في المعنى بإختلاف السياق، كما أن اللغة العربية تعد هي اللغة الأم لكل لغات العالم.

 

اللغة العربية و الجيل الجديد

مما لاشك فيه أن اللغة العربية لها أصالتها، لكن الحقيقة التي أصبحت أمرًا مؤلم هي أننا لم نعد نعتني بتلك اللغة، فقد تحولت اللغة إلى كلمات لا علاقة لها بالقاموس العربي، مصطلحات أجنبية لا تشبه لغتنا و لا عراقتنا، لقد تمادى الجيل الجديد في محاولة لمواكبة التطور متناسين أن الإنخراط في لغة مختلفة يجعلنا ننخرط في ثقافة مختلفة، ومن ثم تختفي لغتنا و ثقافتنا وكذلك عراقتنا و حضارتنا.

 

أسماء اللغة العربية

يطلق على اللغة العربية أسم لغة القرآن حيث إنها لغة القرآن الكريم المنزل على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، كما أنه يطلق عليها لغة الضاد وذلك لأنها اللغة الوحيدة التي تحتوي حرف الضاد.

أين نحن من لغتنا العربية؟
أين نحن من لغتنا العربية؟

حرب اللغات

تسعى كل لغات العالم للحفاظ على مكانتها بين جموع شعبها و جمهورها في مختلف أنحاء العالم، لكن اللغة العربية تقف عاليًا لا تخشى تلك الحروب، محافظة على مكانتها بين لغات العالم أجمع فهي لغة حية لا تموت.

 

ربما تختلف أسماء اللغة العربية لكن لا يمكن أن يختلف أحد على عراقتها، وكذلك حول أهميتها، ربما انخرط جيل جديد في لغة جديدة لكن اللغة العربية دائمًا تمتلك القدرة على إعادة إحياء ذكرى الكلمة فيها من جديد، رغم كل التطور الذي يشهده العالم، لكن اللغة العربية مازالت لغة عريقة، حيث إنها استطاعت أن تحافظ على مكانتها رغم كل اللغات الجديدة، إنها تراث حي و كنز لا يموت .

قد يعجبك ايضآ