مقالات

الجراحة الروبوتية

كتبت/ إيمان حامد

 

نعلم أننا في عصر السرعة والتطور التكنولوجي الهائل وبفضل هذا التطور أصبح العالم يمتلك أحدث وأقوى التقنيات الحديثة على مستوى جميع المجالات التعليم والزراعة والصناعة والآلات الحديثة في الري وصناعة الملابس والسجاد وأيضًا هذا التطور التكنولوجي كان له تأثير قوي على الجانب الطبي ساعد في تسهيل بعض الجوانب الطبية على الطبيب وعلى المريض فمع هذا التقدم ظهر ما يسمى الجراحة الروبوتية لتسهيل بعض من العمليات الجراحية الدقيقة .

 

الجراحة الروبوتية هي القيام بعمل جراحي بمساعدة تقنية آلية وحاسوبية والجراحة بمساعدة الحاسوب حيث تعتمد على التطورات التكنولوجية التي تستخدم أنظمة روبوتية للمساعدة في العمليات الجراحية بحيث يمكن القيام بجميع الإجراءات الجراحية عن طريق تنظير البطن في كل التخصصات المختلفة.

 

ومن بعض الاستفادات التي قدمتها الجراحة الروبوتية هي وضع عملية جراحية آليًا للتغلب على القيود المفروضة على الحد الأدنى من الجراحة التقليدية وتعزيز دقة قدرات الجراحين الذين يجرون الجراحة المفتوحة وبذلك يمكن أن تكون كل الجراحات التي يعرفها العامة باسم الجراحات المغلقة يمكن إجراؤها بالروبوت .

 

وهذه العمليات تضم عددًا كبيرًا من الجراحات :-
منها جراحة البروستاتا إلى جراحة القلب والأوعية الدموية ومن جراحة المرارة إلى الجراحات النسائية والتوليد.

 

يحرص الأطباء على استخدام الجراحة قليلة التوسع فجميعها تهدف إلى إتمام الجراحة الضرورية لصحة وسلامة المريض مع الإضرار بأقل قدر ممكن بالأنسجة المجاورة و تحافظ على الأعضاء قدر المستطاع وهذا شيء مهم جدًا لصحة المريض ومهم لنجاح الجراحة و تقليل الآثار الجانبية.

 

فالجراحة الروبوتية تتميز باستخدام بعض الكاميرات والآلات الجراحية التي تدخل بطن المريض من شقوق جراحية صغيرة ولذلك لن يكون هناك جرح جراحي كبير في بطن المريض وستكون فترة النقاهة والعودة إلى الحياة الطبيعية أسرع وأسهل وتوجد في الجراحة الروبوتية بشكل متقدم حيث يستطيع الجراح رؤية المنطقة التي يجري لها الجراحة بأبعادها الثلاثة والتدقيق في أدق التفاصيل واستطاعته التمييز بين الأعصاب والاوعية الدموية الدقيقة حتى في الحالات التي لا تستطيع يد الجراح أو الأجهزة الوصول إليها في الجراحات المفتوحة أو ربما تضر بالانسجة المجاورة هنا يكون دور الروبوت وكأنه يد صناعية تنقل حركات يد الجراح الخارجية إلى الداخل مما يؤدي إلى نتائج جراحية ممتازة.

 

قدرة حركة يد الروبوت غير المحدودة في الداخل، إمكانية تنفيذها عمل عدة عمليات جراحية في نفس الوقت، تسببها بكمية نزيف أقل بكثير وقصر فترة النقاهة كلها من أسباب الاستعانة بالجراحة الروبوتية.

 

حيث بدأ أستخدام الجراحة الروبوتية في عمليات المرارة والارتجاع والأمعاء الغليظة في البداية قد وجدت في مجالات الجراحة العامة بواسطة عمليات الغدة الكظرية والطحال والبنكرياس وعمليات السمنة.

 

ومن ميزات الجراحة الروبوتية:

 

أن تكون فترة النقاهة قصيرة.ت

ستطيع التحكم بالسرطان.

درجة ألم أقل وتقليل من كمية مسكنات الألم المستعملة.

جرح جراحي أصغر وأفضلية تجميلية.

تقليل الحاجة إلى نقل الدم.

تقليل خطورة العدوى.

مضاعفات أقل.

أقرأ أيضاً:-

مجالات الطب عند المصريين القدماء

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا