ماذا يريد الماسون من العالم… أبو القاسم يعلق على ما تقوم به أمريكا

93

قال الدكتور محمد أبو القاسم أستاذ النساء و التوليد بالقصر العينى، ومفوض حملة دعم مؤسسات الدولة بالفيوم، إن هناك تحركات غريبة .. غير مفهومة ..  انهيار اعتي الاقتصاديات .. أمريكا لا تريد الا هي فقط .. حرب عالمية ثالثة تدفع إليها و تجلس علي الجانب الأخر في أقصي الأرض عند مغرب الشمس .. تشاهد و تؤجج النيران .  و تبث الفتن .. و تنشر تعاليم الماسون من شذوذ و قتل و ثورات و فتن و تنشر أبناء الشيطان مستغلين الدابة التي تكلمنا .. فتبث في السوشيال ميديا .  ما يضيق الصدور و ينشر عدم الرضا و السخط .. و تعليمات الشيطان و الهرج الهرج .. من قتل و جوع و حروب ..

 

وأضاف مفوض حملة دعم مؤسسات الدولة بالفيوم،، أن روسيا .. المتمردة .. التي يوجد بها ٧٠ مليون مسلم .. و تتحالف مع جمهوريات الاتحاد السوفيتي الإسلامية  و التي تسير في ركابها ..  و الدولة الغنية بالنفط و الغاز .. و القوه النووية و الصاروخية .. لابد من تفكيكيها … و الاتحاد الأوروبي الصاعد بقوه .. و به فرنسا النووية المتمردة ..  نسلخ منه إنجلترا التي بها قرون الشيطان .. و نحاول أن يدخل في صراع مع روسيا .. يكفل القضاء علي القوتين .. لتنقشع الأزمة و تنكشف عن عالم جديد .. أمريكا المهيمنة و حليفتها الام إنجلترا …

 

حرب استنزاف طويله .. بدأت في أوكرانيا .. ثم توسعت الي صربيا .. مستغله كوسوفو  المسلمة .. لكي تحرم روسيا من تأييد  القوي الإسلامية داخل روسيا … انه فكر الماسون الأعظم .. الشيطان و حليفه الدجال ..  ومكروا مكرا كبارا …

 

نأتي الي من يعرقل الاندفاع الروسي الي أوروبا.. و الحروب الكبيرة.. حيث شوهدت روسيا تحاول تثبيت وضعها و ترضي ببحر آزوف وتحوله لبحيره روسيه و استيلائها  علي ميناء ماريوبول  ..  و ظهير  من جمهوريه دونتسيك و لوغانسك … مما يكفل الأمن القومي الروسي من وصول الناتو الي الحدود الروسيه .. و يبعد موسكو عن حدود الناتو بحوالي ١٠٠٠ كم … تكفل امان من الصواريخ متوسطه المدي …

و أوروبا بدأت تمتص الظروف المفروضة عليها .. و تنقل المصانع الشرهة للطاقة ..الي أماكن توفر الطاقة و العمالة جنوب المتوسط  .. و بدأت في التحالف مع مصر في جنوب المتوسط و تقوي جيشها .. لكي يحمي البوابة الجنوبية للمتوسط .. و تؤمن مناطق تلجأ إليها.. اذا اشتعلت النيران .. فلا أمريكا و لا روسيا .. تكفل الاستقرار الآن لأوروبا …

 

لكن أمريكا لا تريد ذلك .. فعملت علي حرمان الاقتصاد الروسي من عمقه الاستراتيجي .. فمع كل هذه الأحداث .. لم تتدخل الصين و لم تزود روسيا علنا بأسلحة الا انها  تشتري الغاز و البترول الروسي بسعر تنافسي .. لتضمن مصلحه شعبها .. و لتخفف الحصار الاقتصادي علي روسيا …

 

و استغلت روسيا و الصين الأزمه .. بعد نجاح روسيا بمساعده الصين .. من النجاة بالروبيل .. و دعمه .. فأتخذتا قرارا يطيح بالدولار .. و هو BRICS  .. و هو يشمل حوالي ٤٠% من اقتصاد العالم .. و تشجيع مصر و السعوديه علي الانضمام له .. حتي يكون في حاله اصدار عمله جديده لل BRICS  … لها غطاء نصف احتياطي بترول العالم و أكثر .. و اكبر ممر حيوي بين الشرق و الغرب .. و اكبر اقتصاد عالمي و قوتين نوويتين ..   وهذا كان سيحدث في بداية ٢٠٢٣ … اذا استمرت الأمور.. ووجدنا روسيا تحاول التهدئه وزياده الضغوط علي اوكرانيا من الشعب الاوكراني .. بفتح ميناء اوديسا للتصدير.. ليقف امام حكومته ..و يقول .. كفانا ما حدث ..و لننظر للأمام بدلا من اللجوء في البلاد .. فما زالت ٨٠% من الأرض معنا . و لنعوض ما مضي ..

 

فوقفت المخابرات الامريكيه لتوحي الي بلوسي ما حدث .. لكي تثبت للعالم قوه أمريكا و عجز الصين امامها .. الصين ليست عاجزه ..و لكنها تنظر الي الثمره التي تأهبت لقطفها .. و أمريكا و الماسونيه تضغط .. لتنحرط في حروب بالمنطقه .. وحصار اقتصادي .. لينتعش الاقتصاد الامريكي .. و لتتخلص من كل النمور الأسيويه .. التي سوف تدخل في صراع مرير علي خيرات بحر الصين .. و البترول و الغاز .. و تدخل اليابان و كوريا الجنوبيه و الهند و استراليا  في حروب مريره .. و الذئب برئ من هذه الدماء ..و يجلس في عرينه عند مغرب الشمس .. ينتظر .. ليجمع الغنائم .. و لتحتكر أمريكا الأسواق و السلع و ليأكل الخراب بلاد العالم بأجمعها …

و اذا لم تتخذ الصين خطوه تجاه زياره بيلوسي .. فسوف تهبط شعبيه الحزب الحاكم و الرئيس الصيني .. الذي حان وقت اتخاذ قرار لمد فتره رئاسته لفتره أخري .. و ها هي تضغط عليه .  ليظهر ضعيفا امام حزبه و شعبه .. ولذلك نصحته روسيا .. بالتعقل في الرد .. و قال ميدفيديف .. بلسان روسيا .. إن هي إلا زياره عجوزه شمطاء ..أرسلها  عجوز خرف .. وسوف يعودان خاويا الوفاض …

أري من المناورات الصينيه رد متعقل مع عدم فرض حصار علي تايوان .. و إظهار اسلحه حديثه و إمكانيات الجيش الصيني المزهله وتفويت الفرصه علي الماسونيه ..ليضيع و يجوع العالم بأكمله …

 

أري الدور القادم .. هو لكوريا الشماليه منفرده .. حيث سيعلن كيم جونغ أون  التدخل بقوه .. و سيظهر إمكانياته و سينفذ الأجندة المطلوبه منه .. دون تدخل من الصين و روسيا .. و سيكون زيلينسكي الشرق .. و ستكون كوريا الشماليه هي أرض الصراع هي و كوريا الجنوبيه .. لتنحسر النيران عن الصين .  و لتتصارع الجيوش علي شبه الجزيره الكوريه ..

 

و نري الدوله المصريه .. و النيران تشتعل حولها .. و ها هو رأسها .. يجتمع بجنوده من الحكومه و القوات المسلحه  و رجال الأعمال.  فالكل جنود مصر في هذه المرحله .. و يركز علي توفير الألبان ..حيث سيتعزر الحصول عليها مستقبلا من الخارج .. و يتضح بعد نظره و معلوماته المخابراتيه في الدعوه الي تحسين السلالات لتوفير الغذاء للشعب .. و استيراد كميات كبيره من رؤوس الماشيه لمصر .. و استصلاح الاراضي الجديده .. و توفير مصانع الغزل .. و توفير اكبر مخرطه في العالم .. لتصنيع قطع الغيار المطلوبه .. مصر تستعد للوقوف بجبهتها عاليه ناظره الي السماء ..لا تسجد الا لربها .. و تطيل السجود .. لتضئ جبهتها بنور الله … مصر ستنجو .. و من تعلق بسفينتها .. و ستحمي حدودها .  و ستحمي المقدسات .. أراها كالصقر  في عنان السماء .. يفرد جناحيه شرقا و غربا .  يحمي أمن مصر و مقدسات شعبها ..

 

الجيش المصري هو ثروه مصر و هو الاسطوره التي بشر بها النبي محمد عليه افضل الصلاة والسلام وعلى آله وصحبه وسلم  .. منذ قرون .. فما ينطق عن الهوي … كلنا خلف جيشنا .. و ندعو ربنا ان يبارك في زعيمنا و قواد جيشنا و جنوده .. و يمدهم بأعلي و أغلي سلاح في العالم ..وهو الإيمان و الثبات عند اللقاء .. و النصر او الشهاده كطريق .. مصر القويه القادره الجديده .. هي أم الأمم و صاحبه الفضل .. و عليها الستر من الرب .. ودعاء نبيها و آل بيته و صحابته في أرجائها .. تحيا مصر …

قد يعجبك ايضآ