قصة حبها الأول.. سر قلادة مديحة كامل التي لم تخلعها حتى وفاتها في ذكرى ميلادها

121

كتب: ياسر خالد

 

تحل اليوم ذكرى ميلاد واحدة من أهم نجمات السينما المصرية والعربية.

 

 

والتي لمعت في ستينيات القرن الماضي، فقدمت مجموعةً من أهم الأعمال في السينما، الدراما والمسرح.

 

واستمر بريقها السينمائي حتى التسعينيات، حيث فضلت في أوائل هذه الحقبة الابتعاد عن الأضواء، بعد أن زهدت الشهرة. 

 

حظت بمحبة الجمهور في مصر والعالم العربي، وأطلقوا عليها العديد من الألقاب، ومنها قطة الشاشة وفتاة الشاطئ وغيرها.

 

إنها النجمة الخالدة صاحبة الأدوار الصعبة مديحة كامل، والتي تحل اليوم ذكرى ميلادها الـ74، إذ أنها من مواليد مثل هذا اليوم 3 أغسطس عام 1948، بمدينة الإسكندرية.

 

وقد اشتهرت مديحة بارتدائها لقلادة على شكل قلب، ارتدتها وظهرت بها خلال جميع أفلامها.

 

سر القلادة

 

فلفتت أنظار الجمهور وباتت سمةً مميزةً لها، ولهذه القلادة سر في حياة مديحة كامل، يعود إلى فترة شبابها.

 

وذلك بعدما نشأت قصة حب بينها وبين شاب كانا يعرفان بعضهما منذ طفولتهما، لينمو الحب بينهما في مرحلة الشباب.

 

ولكن تم استدعاء هذا الشاب للجيش، خلال فترة حرب الاستنزاف، للمشاركة في الحرب، التي مهدت لحرب أكتوبر المجيدة عام 1973.

 

ورغم أن مديحة وحبيبها كانا يخططان، خلال هذه الفترة لمستقبلهما معًا، إلا أن تلبية نداء الوطن شيء مقدس لدى كل مصري.

 

 

وقد لبى الحبيب نداء الوطن، ليودع مديحة، مهديًا إياها قلادةً ذهبيةً على شكل قلب.

 

وطلب منها ألا تخلعها أبدًا إذا ما استشهد، خلال حرب الاستنزاف، حتى تظل تتذكره دائمًا.

 

وبالفعل استشهد الحبيب، وقد نفذت مديحة وصيته ولم تخلع القلادة التي أهداها لها أبدًا، حتى رحيلها في الـ13 من يناير عام 1997.

 

يذكر أن مديحة كامل قدمت مجموعةً متنوعةً من الأعمال السينمائية، الدرامية والمسرحية.

 

كما تنوعت أدوارها بين الكوميديا، التراجيديا والرومانسية، حيث أبهرت الجمهور بأدائها السهل البسيط. 

 

ومن أبرزها 30 يوم في السجن، مطاردة غرامية، هاللو شلبي، أذكياء لكن أغبياء، أبناء الصمت، الانتقام، العنكبوت، أزواج طائشون.

 

وكذلك حب وكبرياء، الصعود إلى الهاوية، أختي، بريق عينيك، شوارع من نار، ملف في الآداب، ولكن شيئًا ما يبقى.

 

الفلوس والوحوش، البشاير، العفاريت، المزاج، بوابة إبليس وغيرها.

 

وفضلت مديحة الابتعاد عن الأضواء وارتدت الحجاب، لتمضي ما تبقى من حياتها في مرضاة الله سبحانه وتعالى.

 

 

وورحلت النجمة مديحة كامل رحلت في هدوء في الـ13 من يناير عام 1997، والذي وافق شهر رمضان المعظم.

 

والجدير بالذكر أنها توفيت، بعدما أدت صلاة الفجر، ثم ذهب للنوم، لتفارق الحياة على فراشها بمنزلها، نتيجةً لمعاناتها مع مرض القلب، عن عمر ناهز 48 عامًا.

قد يعجبك ايضآ