مرض اضطراب ثنائي القطب

150

كتبت: ياسمين أحمد

 

اضطراب ثنائي القطب هو عبارة عن اضطرابات تحدث داخل الدماغ تصيب الإنسان بتغيرات في مزاجه وطاقته وأيضًا قدرته على العمل، وهو يعتبر حالة من حالات الصحة العقلية حيث أنها تؤثر في الحالة المزاجية، كما يتأرجح المزاج في هذه الحالة بين المرتفع جدًا “الهوس” والمنخفض جدًا “الاكتئاب“.

مرض اضطراب ثنائي القطب
مرض اضطراب ثنائي القطب

 

ربما تحدث مجموعة من التقلبات المزاجية للشخص المريض بثنائي القطب أو هوس الاكتئاب بصورة نادرة أو عدة مرات في العام.

 

 

يعاني معظم الأفراد من بعض الأعراض الانفعالية بين المجموعات، والبعض لا يعانى بأي منهم.

 

علي الرغم من أن الاضطراب ثنائي القطب يمثل حالة مزمنة، إلا أن يمكنك السيطرة على تلك التقلبات المزاجية وغيرها من الأعراض عن طريق اتباع إحدى الخطط العلاجية المحددة. في معظم الحالات، يتم علاج الاضطراب ثنائي القطب بالأدوية والاستشارات النفسية “الطب النفسي“.

مرض اضطراب ثنائي القطب
مرض اضطراب ثنائي القطب

 

اعراضة قد تشمل الإصابة بالهوس الشديد أو الهوس الخفيف والاكتئاب. يمكن أن تتسبب الأعراض في تغيرات غريبة وغير متوقعة في الحالة المزاجية وتسيطر على السلوك، مما يؤدي إلى الشعور بالضيق الشديد وصعوبة في التعايش داخل الحياة.

 

الهوس والهوس الخفيف نوعان مختلفان من النوبات التي يتعرض لها الشخص، ولكن يندرجان تحت نفس الأعراض.

 

الهوس أشدّ من الهوس الخفيف ويسبب مشاكل أكثر و يظهر ذلك داخل العمل والمدرسة وأثناء ممارسة الأنشطة الاجتماعية، الهوس قد يؤدي أيضًا إلى الانفصال عن الواقع والتغييب عنه كما يتطلب دخول المستشفى للعلاج.

أعراض هذا الهوس:-

1-تسارع الأفكار
2-التردد والتشتت
3-كثره الثرثره بشكل ملحوظ
4-النشوة
5-زيادة النشاط بشكل غير طبيعي
6-سوء اتخاذ القرار

على الرغم من وجود تقلبات مزاجية متطرفة، إلا أنه لا يدرك الأشخاص المصابون باضطراب ثنائي القطب في كثير من الأحيان مدى الضرر الواقع عليهم الذي يسببه عدم استقرارهم العاطفي لحياتهم وحياة من حولهم ، ولا يتلقون العلاج الذي تطلبه حالتهم الصحية.

مرض اضطراب ثنائي القطب
مرض اضطراب ثنائي القطب

 

إذا كنت أنت تُعاني من أعراض اكتئاب أو هوس، فقم بزيارة أخصائي الصحة النفسية .حيث أن اضطراب ثنائي القطب لا يتحسن من تلقاء نفسه. يمكن أن يساعدك تلقي العلاج من أخصائي صحة نفسية لديه خبرة في علاج الاضطراب ثنائي القطب في السيطرة على أعراضه.

 

تتضمن العوامل التي قد تزيد من خطر الموقف والشخص الذي لديه الإصابة بالاضطراب الثنائي القطب، وتحفز حدوث النوبة تتلخص في..

1-إذا كان لديك قريب من الدرجة الأولى يعاني اضطراب ثنائي القطب، الوالدين أو الأشقاء.

2-أثناء مرورك بفترات ضغط النفسي شديدة، مثل الأحداث الصادمة.

3-تناول المخدرات والكحوليات.

لم يتم التعرف حتى الآن عن السبب الدقيق للإصابة بثنائي القطب، ولكن هنالك بعض العوامل ساعدت على إظهاره.

الاختلافات البيولوجية

حيث أن الأشخاص المصابون بمرض ثنائي القطب لديهم تغييرات واضحة في الدماغ.

العوامل الوراثية

يظهر الاضطراب ثنائي القطب بشكل واضح لدى الأشخاص الذين لديهم أقارب من الدرجة الأولى مصابون بهذا المرض. كما يحاول الباحثون حتى الآن العثور على الجينات المسببة لحدوث الاضطراب ثنائي القطب.

أقرأ أيضاً:-

ما هي متلازمة “إنكار الحمل”.

قد يعجبك ايضآ