ريهام عبد الغفور تتصدر التريند بعد نجاح أعمالها 

38

ريهام عبد الغفور تتصدر التريند بعد نجاح أعمالها

كتبت:_ ياسمين أحمد

 

تقدم الفنانة ريهام عبد الغفور مسلسل منعطف الذي تصدر الترند بمجرد عرض ثلاث حلقات منه فقط، هذا المسلسل المعروض على منصة شاهد، وهو من إخراج السديري مسعود وتأليف محمد المصري، كما أن هذا العمل مأخوذ من مسلسل The Killing.

خلال عرض أحداث المسلسل بدأ الجمهور يعبر عن إعجابه الشديد بهذا العمل، وتأثر به وأصبح يشغله من هو قاتل سلمي، وأشاد الجميع بدور ريهام عبد الغفور، وأيضا دور المحقق في هذه القضية الذي قدمه باسل الخياط.

هذا المسلسل لريهام عبد الغفور وتدور أحداثه حول مقتل شخصية تسمى سلمي التي يتم العثور علي جثتها في سياره، وهنا تبدا عمليه البحث ومحاوله اكتشاف المتهم والقبض عليه.

هذا العمل أنتجته مجموعة كاريزما للإعلام، من تأليف محمد المصري، وإخراج السديري مسعود، وطاقم العمل ريهام عبد الغفور، باسل الخياط، باسم سمرة، محمد علاء، أدم الشرقاوي، تامر نبيل، وكريم محجوب وعدد آخر من النجوم.

حققت الفنانة ريهام عبد الغفور نجاحاً كبيراً في مسلسل إلا أنا وقدمت ” ربع قيراط” حيث حقق المسلسل المصري إلا أنا المستوحى من قصص حقيقة، نجاحاً كبيراً وانتشار مبهرا، والذي يعرض على قناة DMC من القصة الأولى “بنات موسى”، والثانية “سنين وعدت” والثالثة “أمل حياتي” والرابعة “أمر شخصي” والخامسة “ضي القمر” والسادسة” لازم أعيش”، مما جعله يتصدر ترايدنت علي السوشيال ميديا وجميع مواقع التواصل الإجتماعي وعناوين الصحف في جميع المواقع والمجالات.

كل قصه كانت مستوحاه من قصه حقيقيه لعرض العديد من نماذج المرأة المصرية وما تتعرض له داخل المجتمع، وأثارت حكاية السابعة بعنوان “ربع قيراط” التي قدمتها الفنانة “ريهام عبد الغفور” وحازت على اهتمام المشاهدين، مما تصدر مواقع التواصل الاجتماعي والاعلى بحثاً علي جوجل، وذلك بعد ساعات من عرض الحلقة الأولي ، كما أصبحت موضوعًا للنقاش على السوشيال ميديا حيث أوضحت ريهام عبد الغفور من خلال دورها معاناة المرأة المطلقة في المجتمع المصري، ومواجهتها للعديد من الأزمات في البيت والعمل والمجتمع ككل.

تدور أحداث حكاية ربع قيراط حول زوجة تدعى “منى” تقدم كل التضحيات والتنازلات من أجل بيتها وزوجها “أحمد”، وفي ظل الأحداث تفاجئت بخيانه مع خطيبته الأولى التي تدعي “سارة” وتجريدها من كل حقوقها القانونية فى النفقة وشقة الزوجية، لكنه فى الوقت نفسه يحاول إقناعها بالعودة إليه مرة أخرى.

تحاول منى هي وأطفالها تنظيم أمورهم وحياتهم الجديدة، كما تسعى للبحث عن عمل لكي تصرف على نفسها دون الحاجة إلى أحد، وسرعان ما أشاد المشاهدين بأداء ريهام عبد الغفور قبل انتهاء القصه، وحققت انتشارا واسعا وملحوظ في هذه الفترة لكونها قصة اجتماعية متكررة تدور حول أزمات مثل “القائمة والمهر والمؤخر”، وإهدار حقوق الزوجة والأبناء بعد هدم المنزل.

قد يعجبك ايضآ