تقنية ” البلوك تشين ” ومركزية الدولة 

532

 

 

تقرير: يمنى أحمد

 

ثورة تكنولوجية في عالم الإقتصاد و الأعمال و جميع القطاعات ، فا مع التحول الرقمي بدء التفكير عن كيفية تحويل معاملات الدفاتر الورقية في المصالح الحكومية – روتينية ، مُكلفة ، غير دقيقة – إلى تعاملات لامركزية رقمية آمنة ، و من هنا ظهرت تقنية البلوكتشين (Blockchain) أو ما يسمى ب ” سلسلة الكتل ” .

ماهي تكنولوجيا ” البلوك تشين ” ؟

البلوكتشين أو سلسلة الكتل هو دفتر رقمي أو نظام لسجل إلكتروني مشترك ، آني ، مشفر، وغير مركزي (عام) أي بدون ” طرف ثالث ” كالبنك و الشهر العقاري ، لمعالجة و تسجيل المعاملات المالية و العقود و الأصول المادية و متابعة سلاسل الإمدادات وما إلى ذلك .

و تعتمد هذه التقنية على نظام ” الند للند ” أي تبادل البيانات و الملفات بين جهازي شخصين مباشرةً عن طريق الإنترنت بدون وجود وسيط ، و ما يميز هذه التقنية أنها سوف تعزز من شفافية و أمن المعلومات الإقتصادية ، و لكن كيف ؟

إن تكنولوجيا البلوكتشين تشفيرية بمعنى ، أنه عندما يتم انتقال الأموال أو البيانات عن طريق التقنية تكون مجهولة المصدر ، مثلاً لو قامت يمنى بإرسال عدد 5 بيتكوين ل أحمد فلن يستطيع كلاً منهم أن يعرف هوية الآخر لأن المستخدمين لنظام البلوكتشين مجرد شفرات فيكون اسم يمنى A مثلا و أحمد B على نظام البلوك تشين ، و تتيح التقنية تبادلاً آمنا للمعاملات محافظاً على سرية بيانات المستخدمين و لذلك يستحيل التلاعب بها أي أن ، أي تعديل أو تغيير يحدث في أي بلوك يُنقل للشبكة كلها .

أهم القطاعات المُستفادة من تقنية “البلوك تشين” .

انتشرت تقنية البلوك تشين في العالم بشكل أساسي مع انتشار العملات الرقمية والرموز الغير قابلة للاستبدال (NFTs) لأنهم قائمين على هذه التقنية ، يستفيد قطاع الخدمات المالية من “البلوك تشين” عن طريق المعاملات المصرفية والتحويلات والأوراق المالية والاستثمارات.

تقنية البلوك تشين ستؤثر على التنمية المستدامة حيث يجب أن تكون التقنية ديناميكية تؤثر على القطاعات الأخرى وليس فقط قطاع المال، إن أهم ما يجعل تقنية البلوكتشين ثورة في حد ذاتها أنها تقلل من الاحتيال و الحد من الرشاوى والفساد وتكون المعاملات دون وسطاء أرخص وأسرع ، كما أن اللامركزية تزيد من الثقة والأمان فيها .

و من ضمن استخدامات البلوك تشين :

1- معالجة المدفوعات والتحويلات المالية : بعد أن أصبح الجزء المركزي كالبنوك خارج المعادلة أصبح الآن بالإمكان إجراء التعاملات المالية والتحويلات البنكية في لحظات وطوال الوقت .

2- عمل نسخ احتياطية للبيانات غير قابلة للتغيير: يحافظ البلوك تشين على البيانات من مخاطر القرصنة الإلكترونية من خلال استخدام التقنية كمصدر لنسخة احتياطية لمراكز بيانات السحابة أو أي بيانات.

3- حماية الملكية الفكرية : مع انتشار الإنترنت وسهولة نشر أي محتوى من أي مكان، ساعدت البلوك تشين على حفظ حقوق الملكية الفكرية ومنع الاحتيال والتزوير وضمان حصول أصحاب المحتوى على أرباحهم.

4- الحفاظ على السجلات الطبية : انتقل القطاع الطبي بالفعل من المعاملات والسجلات الورقية إلى الرقمية لتتمكن من حفظ السجلات لأعوام ، تسهل تقنية البلوكتشين الوصول إلى السجلات الطبية للمريض بواسطة أكثر من جهة مع ضمان الحفاظ على سرية البيانات.

5- إدارة سلاسل التوريد ” supply chains ” : وفرت تقنية البلوك تشين طرق جديدة وديناميكية لتنظيم بيانات التتبع واستخدامها بأفضل الطرق الممكنة، فأصبح الآن من السهل تتبع البضائع وكل تحركاتها في الوقت الفعلي.

 

فرص واعدة تحملها هذه التقنية، حيث قدرت مؤسسة البيانات IDC بنمو الإنفاق العالمي على البلوك تشين بمعدل سنوي مركب يفوق الـ 46% ليصل الى نحو 18 مليار دولار بحلول 2024 ، وقدرت PWC أن تقنية البلوك تشين من شأنها تعزيز الإقتصاد العالمي بنحو 1.76 تريليون دولار خلال العقد القادم، من خلال توفير الوقت والجهد، والتكاليف التشغيلية ورفع الكفاءة الإنتاجية في مختلف القطاعات.

 

وفي حوار عن تأثير البلوك تشين على العالم مستقبلًا في برنامج مساء dmc :-

قال الدكتور ” محمد الجندي ” : تقنية مثل البلوك شين هي أداة عولمة ولا يجب الانسياق وراءها بدون التخطيط الجيد للدولة ، خصوصاً لو كانت دولة نامية و اعتمادها كله على المركزية فيكون هناك خطورة على المنشآت الحكومية لأنها هي الفكر الراسخ في الدولة ، فيجب التعامل مع هذه التقنية بحذر حتى تتم دراسة الأمور بشكل يعود على النفع للدولة و المواطنين.

و قال الدكتور ” أحمد منصور ” : إن هذه التقنية سوف تعزز من أداء القطاع المصرفي والاقتصاد القومي ، إن النضوج الكامل لتقنية البلوك تشين سوف يكون بحلول عام 2025 ، وهي الاختراع الثاني بعد الإنترنت الذي سيغير العالم .

 

إن البلوكتشين أداة نظرية إلى حد قابل للتنفيذ ، الإنترنت عندما بدأ ينتشر في العالم لم يسأل أحد كيف ينتقل الإنترنت عبر العالم و رغم ذلك كنا مُنساقين وراء هذا الاختراع العظيم ، وكذلك البلوك تشين سوف تكون تكنولوجيا كاملة يتم الإعتماد عليها لإنشاء نظام متكامل مثل الإنترنت.

 

قد يعجبك ايضآ