جمال المرأة نعمة أم نقمة

100

 

كتبت: إيمان حامد

 

الحقيقة المؤلمة من وجهة نظري أن جمال المرأة يصبح في معظم الأحيان نقمة يتسبب جمال المرأة في تعرضها للكثير من المتاعب .

 

المرأة ذات الجمال الملفت تواجه مشكلة الطمع رغبة في الحصول عليها بجميع الأشكال وبكل السبل.

 

البعض يعتمد على نفوذه وماله في الحصول على تلك المرأة والبعض تدفعه رغبة الزواج من هذه المرأة للتباهي بأنه أمتلك تلك المرأة وحصل عليها والبعض يخشى الدخول في علاقة مع هذه المرأة لأنه لا يملك الثقة الكافية التي يستطيع بها مجابهة هذا الجمال فيفضل الانسحاب قبل البدء في هذه العلاقة .

 

وهناك نوع آخر وهي المرأة التي تمتلك شريك حياة ولكن شريك الحياة لا يمتلك الثقة ولا الثروة لمجابهة هذا الجمال فيدفعه دافع الغيرة والتملك إلي فقدها الثقة في ذاتها أو أهانتها ومحاولات السيطرة عليها والتسلط خوفًا من الفرار من بين يديه لأن جمالها في أعتقاده يجعلها تمتلك من الفرص الكثير والتي يمكن بها التخلي عنه .

جمال المرأة نعمة أم نقمه
جمال المرأة نعمة أم نقمة

 

في معظم الأحيان يفضل الرجل المرأة التي تمتلك قسطًا بسيطًا من الجمال في اعتقاده أنها لا تجعله في موضع القلق بشكل دائم خوفًا من تركه أو الغيرة المفرطة خاصة وان كانت تمتلك قلبه فيلجأ إلى التخلي عن الدخول مع تلك المرأة في علاقة .

 

المرأة الجميلة يأخذ المجتمع انطباعًا خاطئ عنها و هو الغرور بما تمتلكه من جمال وذات ثقة عمياء وتكبر ورغبتها في الحصول على زوج يملك الثروة فقط فالبعض بالفعل يمتلك هذه الصفات.

 

والبعض الآخر لا لكن عند التفرقة بينهم يجب أن يكون الحكم على هذه المرأة بقدر ما تمتلكه من شخصية أو أسلوب أو أخلاق .

 

لن نغفل أن الجمال الخارجي هو ما يلفت الانتباه ولكن لا يمكن إصدار حكمًا على هذه المرأة من خلاله وأنما شخصية المرأة وثقافتها ورجاحة عقلها هما ما يبرزا هذه المرأة .

 

لذا أتوجه بكلمة لكل امرأة تمتلك قسطا كبيرا من الجمال لا يصبح كل ما يشغلك هو الأهتمام بجمالك الخارجي فقط وأنما شخصك وتميزك هما ما يميزك فالجمال الخارجي فهو راحل مع الزمن.

قد يعجبك ايضآ