تعرف على أهم فوائد غاز الفريون ونشأته

تعرف على أهم فوائد غاز الفريون ونشأته

536

 

كتب: حسين خالد

 

يعد غاز الفريون من الغازات المهمة والمتميزة ويكثر استخدامه في حياتنا اليومية في الثلاجات و أجهزة المكيفات المنزلية وأجهزة التبريد بأنواعها .

تعرف على أهم فوائد غاز الفريون ونشأته

ويعد هذا الغاز من الغازات المخلقة التي تتكون نتيجة تفاعلات كيميائية وهو من الغازات القليلة التي تتميز بهذه الميزة .

ما هو غاز الفريون ؟

هو الاسم التجاري لمركبات كيميائية عضوية والتي تعرف علميًا باسم مركبات “كلورفلوركربون” والذي يدخل في مكونات تركيبة الكلور ومركبات الكلور و مركبات الكربون وهي مركبات غير قابلة للإشتعال متوفرة في السوق للإستخدام الهندسي والطبي والفني والمنزلي وله قدرة عالية على امتصاص كميات كبيرة من الحرارة .

ويعود تسمية الغاز “فريون” لشركة تسمى “شيميروس” واختارت هذا الاسم لأنه اسم يدل على الغاز المستخدم للتبريد .

نشأة غاز الفريون

تم اختراع غاز الفريون في عام ١٩٢٨م على يد المخترع والعالم الأمريكي توماس ميدغلي ويعد هو أول من قام بتحضير مادة الكلوروفلوروكربون التي تستخدم في التبريد والتكييف وهي البديلة لمادة الأمونيا وبسبب هذا الاختراع تم بيع في عام ١٩٣٥م أكثر من ٨ مليون ثلاجة تستخدم غاز الفريون .

مراحل تطور غاز الفريون

وتتميز بقدرتها على التحول من غاز إلى سائل عند درجة حرارة 32 مئوية ولا تتجمد إلا عند درجة حرارة -32 تحت الصفر وكانت بداية استعمالها عام ١٩١٠م

ثاني أكسيد الكبريت
تم اكتشافه ١٩٢٠م ويتمتع بنفس صفات الأمونيا وتم استعماله لمدة ١٠ سنوات في ثلاجات المنازل من سنة ١٩٢٠م – ١٩٣٠ م وقد تم الإستغناء عنه بسبب سميته العالية لأنه غاز سام جداً .

كلوريد الميثيل
تم اكتشافه ١٩٢١م والمرموز له بالرمز R40 عن طريق مكتشفه توماس ميدغلي .

كلور فلور كوبونات

خماسي كلورو فلورو الإيثان

ثماني هيدرو فلور كوبونات

أنواع غاز الفريون

فريون R11
هو من الغازات الخطيرة التي تقوم بتدمير طبقة الأوزون .

فريون R12
تم اختراعه ١٩٣٠ م وله تأثير على طبقة الأوزون لذلك تم إيقافه .

فريون R22
يحظر في جميع أنحاء العالم وأستبدل بفريون R410A لأنه يؤثر في طبقة الأوزون وكان يستخدم في سيارات النقل المبرد ومصانع قوالب الثلج .

فريون R134A
لا يؤثر في طبقة الأوزون و يستخدم بصورة كبيرة في تكييفات السيارات ومبرداتها وقد تم اكتشافه عام ١٩٦١م .

فوائد غاز الفريون

يتم استخدامه في أجهزة التبريد والتكييف وصناعتها التي تقوم باستبدال الهواء الدافئ بالهواء البارد ويستخدم في الثلاجات وأجهزة التكييف المنزلي والتكيف التجاري المركزي
ويعد هذا الاستخدام أشهر استخداماته حيث يستخدم كوسيط للتبريد فيها.

لا يحتوي غاز الفريون على رائحة أو لوناً ولا يتفاعل مع المعادن.

له قابلية كبيرة على التحول من الصورة السائلة إلى الصورة الغازية والعكس.

لذلك يسهل تعبئته في الصورة السائلة وخروجه من الأسطوانات في الصورة الغازية.

يدخل في صناعة الإيروسول مثل البخاخات المعطرة للجو و المزيلة للعرق.

صناعة رغوة بلاستيكية تستخدم في صناعة مواد العزل

 .

يستخدم غاز الفريون في المجالات الطبية و معدات التعقيم.

غاز خامل ومستقر من الناحية الكيميائية
وله درجة أمان عالية ولا يشكل خطر عند التسرب.

أضرار غاز الفريون

يمثل غاز الفريون خطر على البشر لأنه يخترق طبقة الأوزون وممكن يؤدي ذلك لتآكل الطبقة واختراق الغلاف الجوي .

قد يؤدي تآكل طبقة الأوزون لزيادة الأشعة فوق البنفسجية مما يضر الكائنات الحية وانقراض بعضها مما يؤدي إلى خلل في التوازن البيئي .

وبرغم الأضرار التي ذكرناها عن الفريون لكنه غاز من الصعب الإستغناء عنه في حياتنا اليومية والعملية لتواجد أجهزة التبريد والتكييف في كل مكان في المنزل وفي العمل وحتى في السيارة وكل ذلك يحتاج لهذا الغاز وبرغم أضرار هذا الغاز إلا أنه من الغازات المهمة التي يستحيل الاستغناء عنها .

قد يعجبك ايضآ