حققت 2 مليار للمرة الاولي في تاريخها .. تعرف علي حراس مال الله بعد احداث طفرة كبيرة في استثمارات الا وقاف

99

كتبت: منار البحيري 

 

أعلنت وزارة الأوقاف استمرار هيئة الأوقاف المصرية في تحقيق أرقامها القياسية، حيث بلغ لأول مرة في تاريخها إجمالي صافي الإيرادات والأرباح في العام المالي 2021/2022 مبلغًا وقدره 2 مليار جنيه، وذلك في ظل عناية الدولة بالوقف وحرصها على الحفاظ عليه وحسن استثمارها .

 

وقالت وزارة الأوقاف في بيان،، إن هذه الأرباح بزيادة تقدر عن العام الماضي 2020/2021 بنحو (180) مليون جنيه بنسبة (10%)، وعن العام الذي قبله 2019/2020 بزيادة تقدر بنحو (470) مليون جنيه بنسبة (30%).

ونرصد من خلال التقرير التالي ابرز القيادات التي تسببت في تحويل هيئة الاوقاف الي كيان اقتصادي عملاق اصبح يدر دخلا للخزانة العامة للدولة كواحد من اهم روافد الاقتصاد .

 

مختار جمعة ” القائد المبدع “

يرجع اليه الفضل الأول في تحقيق الهيئة لتلك الأرباح الكبيرة ، بفضل توجيهاته المستمرة وتنفيذ تكليفات القيادة السياسية وقيامه بتشكيل مجلس إدارة ملم بكافة تفاصيل الوقف ، برئاسة المهندس علاء عبدالعزيز الذي اثبت انه جدير بتلك المكانة ونرصد أبرز المعلومات عن حارس مال الله الأول “

.

عين وزيرا للاوقاف من 2013 حتى الآن وولد الدكتور محمد مختار جمعة عام 1966، وتخرج في كلية الدراسات الإسلامية والعربية بجامعة الأزهر الشريف بالقاهرة بمرتبة الشرف

وكان ترتيبه الأول على دفعته ، ثم حصل على الماجستير في اللغة العربية وآدابها بتقدير ممتاز، ثم على درجة العالمية الدكتوراه بمرتبة الشرف الأولى .

عُيّن معيدًا بجامعة الأزهر، فمدرسًا مساعدًا، فمدرسًا، متدرجًا في المناصب حتى وصل إلى عميد، ثم اُنتدبَ إلى جانب عمله عميدًا للكلية عضوًا بالمكتب الفني لشيخ الأزهر لشئون الدعوة والإعلام الديني،

ثم عُيّن وزيرًا للأوقاف في حكومة الدكتور حازم الببلاوي في 16 / 7 / 2013، ونظرًا لما قام به من جهد مشرّف ومتميز في خدمة الدعوة الإسلامية، والعودة بها في مصر إلى عمقها الأزهري الوسطي، تم إسناد الوزارة إليه في حكومتي المهندس إبراهيم محلب الأولى والثانية .

اختير عضوًا في العديد من المؤسسات العلمية والأدبـية، فإضافة إلى كونه رئيسًا للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، فهو عضو باتحاد كتاب مصر، واتحاد الكتاب العرب،

ورابطة الأدب الإسلامي العالمية، وعضو لجان التحكيم لترقية الأساتذة والأساتذة المساعدين بجامعة الأزهر في تخصص الأدب والنقد وعضو العديد من المؤسسات العلمية والمجتمعية المتخصصة .

وشارك في العديد من المؤتمرات والندوات العلمية والأدبية داخل مصر وخارجها وكان رئيسًا للكثير منها، كما أشرف على كثير من الرسائل العلمية، وعلى بعض المجلات العلمية،

وكان رئيسًا لتحرير بعضها، وشارك في وضع المناهج العلمية لمرحلتي التعليم ما قبل الجامعي والجامعي بالأزهر الشريف , كما ساهم في وضع مناهج كليات التربية بسلطنة عُمان، ويرأس لجنة مراجعة مناهج التربية الإسلامية بالمراحل التعليمية المختلفة بوزارة التربية والتعليم المصرية .

قدم العديد من المؤلفات العلمية والدراسات والبحوث، من بينها: دلالة السياق وأثرها في النص الأدبي دراسة تطبيقية في ضوء القرآن الكريم، والمعادل اللغوي دراسة تطبيقية في ضوء النص القرآني، وفضل العمرة ودليل المعتمر، علم القوافي وفنون التقفية، ونحو تجديد الخطاب الديني: مقالات في الدين والحياة، وهذا الكتاب تمت ترجمته إلى ثلاث عشرة لغة.

 علاء عبدالعزيز “ الدينامو الذي لا يهدأ والمدافع الشرس عن مال الوقف “

 

لعب المهندس علاء عبدالعزيز رئيس هيئة الاوقاف دور كبيرا في زيادة ارباح هيئة الاوقاف فالرجل الذي تدرج في العديد من المناصب داخل الهيئة قبل ان يصبح رئيسا لها وضع يده علي كل مشاكل الهيئة وتعامل معها كالجراح الماهر الذي يتعامل با حترافية شديدة فمنذ اليوم الاول له في رئاسة الهيئة وضع خطة استثمارية ضخمة لاستغلال اموال الوقف بالشكل الصحيح .

 

وقام بتوقيع عدد من بروتوكولات التعاون مع المحافظين لانشاء مشروعات استثمارية علي اراضي الاوقاف في مختلف المحافظات واصبحت تلك الاراضي التي كانت عبارة عن خرابات مورد مهم من موارد الاقتصاد وتحولت من بقعة مظلمة الي اماكن مضيئة يشار اليها بالبنان بفضل المشروعات الكبيرة التي نُفذت عليها .

 

و المهندس علاء عبد العزيز من مواليد محافظة القاهرة في عام 1963واكمل مدير عام الهيئة تعليمه الجامعي حتى تخرج في كلية الهندسة بجامعة عين شمس عام 1987 ,عين في عام 1988 مهندس مشرف على المشاريع التابعة لهيئة الأوقاف.

ونظرا لسيرته الحسنة ونشاطه الكبير تم ترقيته في المناصب القيادية بالهيئة حتى تولى مدير إدارة المتابعة الفنية داخل الهيئة.وفي عام 2015 تولى حقيبة مدير عام المشروعات ثم وكيل الوزارة للشئون الهندسية في عام 2017 ثم بعد ذلك تم تعيينه مديرا عام لهيئة الاوقاف المصرية ثم صدر له قرار مؤخرا برئاسة مجلس ادارة الهيئة ليشكل مع وزير الاوقاف احد اجنحة القوى الضاربة في الهيئة .

 

وخاض رئيس هيئة الاوقاف معارك شرسة تحت قبة البرلمان للدفاع عن اموال الوقف ففي الوقت الذي كان يسعي فيه نواب البرلمان للحصول علي اراضي الاوقاف مجانا لاقامة مشروعات خدمية عليها للمواطنين ، رفض رئيس هيئة الاوقاف الرضوخ لضغوط النواب معلنا بقوة ان اموال القرف امانة يجب الحفاظ عليها وان الطريق الوحيد للاستفادة منها لخدمة المواطنين هو الحصول عليها من خلال الاستبدال يدفع قيمتها السوقية العادلة .

 

ضاحي محمود ” القوي الضاربة للهيئة “

 

يعرفه الجميع بصرامته الشديدة في العمل وحرصه علي مال الوقف انه المهندس ضاحي محمود علي وكيل وزارة للملكية والزراعة بهيئة الاوقاف ، فالرجل الذي ترعرع داخل هيئة الاوقاف لم يحصل علي تلك المناصب الكبيرة التي جعلته في قمة الهرم الوظيفي بهيئة الاوقاف عن طريق الصدفة أو ضربة حظ ولكنه مثال للكفاءة فى العمل هو المعيار الأوحد لإختيار القيادات .

 

ولعبت الخبرات الكبيرة للمهندس ضاحي محمود الذى تدرج فى العديد من المناصب داخل الهيئة فى إحداث تطوير جوهري فى هيئة الوقف وتم اختيارها في وقت ضمن اللجنة العليا المكلفة بمتابعة أي تعديات علي اراضي الوقف ، ومنذ تقلد منصب وكيل وزارة للملكية والزراعة بهيئة الاوقاف، اختلفت الامور داخل تلك الادارة المهمة تمام واصبحت كل شاردة وواردة تمر عليه ولا يسمح بأي تقصير حفاظا علي مال الوقف .

 

ونظرا لحرصه الشديد علي العمل اعتمد رئيس هيئة الاوقاف المهندس علاء عبدالعزيز علي المهندس صاحي محمود في العديد من الملفات الهامة داخل هيئة الاوقاف ، مما جعلت البعض يطلق عليه رمانة الميزان والقوي الضاربة بالهيئة .

قد يعجبك ايضآ