بعد عرض “ليلتكم سعيدة” بالجزائر.. مريم السكري تكشف كواليس تقديم المسرحية على مسرح “عبدالقادر علولة”

70

ياسر خالد

 

90% من الحضور كان من الجزائريين والجمهور الجزائري كوميديان ومشجع جدًا

 

كان في حاجة هعملها في الدراما بس اعتذرت عشان المسرح

 

المسلسل والمسرح كانوا في نفس التوقيت وكنت بالفعل بدأت بروفات فماكنش ينفع أقول لأ عليه

 

شاركت النجمة الكوميدية مريم السكري في عرض “ليلتكم سعيدة”، التي تم عرضها مؤخرًا بالجزائر، على مسرح “عبدالقادر علولة” الشهير. 

 

بعد عرض "ليلتكم سعيدة" بالجزائر.. مريم السكري تكشف كواليس تقديم المسرحية على مسرح "عبدالقادر علولة"
بعد عرض “ليلتكم سعيدة” بالجزائر.. مريم السكري تكشف كواليس تقديم المسرحية على مسرح “عبدالقادر علولة”

 

وقد شاركت “السكري” فيها إلى جانب النجوم محمد علي رزق، مروة عيد، بسنت صيام، ألحان المهدي، نديم هشام وغيرهم، وهي من تأليف وإخراج دكتور خالد جلال.

 

وتم عرض المسرحية هناك لمدة حوالي أسبوع، حيث سافر فريق العرض إلى الجزائر نهاية، لتقديم العرض بالجزائر، مؤخرًا، وذلك قبل أن يعودوا إلى القاهرة.

 

وكان لـ موقع “رؤية وطن” هذا الحوار المميز مع مريم السكري، التي كشفت لنا عن كواليس تقديم المسرحية بالجزائر، فإلى نص الحوار..

 

كيف كان استقبال الجمهور الجزائري للعرض؟

 

الجمهور الجزائري جمهور عظيم بصراحة، ومشجع جدًا وكوميديان جدًا.

واستقبلوا العرض استقبال رائع، ومن الصور اللي نزلوها مسرح “عبدالقادر علولة” كانت مبينة أوي الجمهور كان عامل إزاي.

 

بعد عرض "ليلتكم سعيدة" بالجزائر.. مريم السكري تكشف كواليس تقديم المسرحية على مسرح "عبدالقادر علولة"
بعد عرض “ليلتكم سعيدة” بالجزائر.. مريم السكري تكشف كواليس تقديم المسرحية على مسرح “عبدالقادر علولة”

 

وهل كان أغلب الحضور من الجالية المصرية بالجزائر أم من الشعب الجزائري؟

 

تقريبًا 90% من الحضور كان جزائريين، مش مصريين.

 

وأليس لديكِ عمل درامي جديد قريبًا؟

 

والله كان في حاجة تليفزيون واعتذرت، عشان المسرح والسفر.

 

ألهذه الدرجة تحبين المسرح؟

 

مش دي المشكلة، المشكلة إن المسرح كنت متفقة علىه قبل، فماكنش ينفع لما التليفزيون لما ييجي أقول لأ على المسرح.

لأن Already كنت بدأت في، لكن في الأول وفي الآخر الحمد لله الحمد لله.

 

وألم يكن من الممكن أن تقدمي العملين معًا؟

 

المشكلة بس عشان الوقت، التوقيت ده في نفس توقيت العمل التاني، وأنا كنت Already بدأت في المسرح بروفات، فماكنش ينفع أقول لأ.

 

مراجعة مادونا عادل عدلي

قد يعجبك ايضآ