وزيرة التعاون الدولى تبحث سبل الشراكة مع شركة جوجل العالمية

41

 

كتبت:ولاء علام 

 

التقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، مع مسؤولى شركة جوجل العالمية، لبحث سبل التعاون المشترك في مجال تعزيز دور الشركات الناشئة في مكافحة التغيرات المناخية،يأتى ذلك ضمن التجهيزات لاستضافة مصر مؤتمر المناخ Cop27، و مناقشة دعم الابتكار والشركات الناشئة من خلال الشراكات الدولية.

 

حضر الاجتماع كل من الدكتور هشام الناظرمدير شركة جوجل مصر، و مارتن روسكي رئيس العلاقات الحكومية والسياسات العامة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومها عفيفي مدير العلاقات الحكومية بشركة جوجل، و تامر طه مستشار وزيرة التعاون الدولي للتحول الرقمي وريادة الأعمال، بالاضافة الى ممثلي مكتب محرم وشركاه.

 

 

استهلت المشاط اللقاء بالتأكيد على أهمية الدور الذي تلعبه ريادة الأعمال في مجال مكافحة التغيرات المناخية ،وتطوير التقنيات الناشئة ،مما يهدف إلى الحفاظ على البيئة وتقليل الآثار السلبية الناتجة عن الانبعاثات الضارة، بالإضافة إلى دورها فى دعم جهود النمو الشامل والمستدام، لافتة إلى أنه يوجد يوم الشباب كأحد فعاليات مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ COP 27، مما يدعم فرص التعاون بشأن تعزيز دور الشباب والمبتكرين ورواد الأعمال للتعاون المتكامل مع ما تقوم به الحكومات و المجتمع الدولى من أجل التحول الأخضر.

 

أكدت وزيرة التعاون ، أن التحديات المتعلقة بالعمل المناخى، هى أهم ما يواجه التنمية في الوقت الحالي، لافته إلى دور الأفكار المبتكرة من المبدعين الشباب تلعب دور مهم فى التوصل إلى حلول غير تقليدية، وزيادة الوعي بالآثار السلبية للتغيرات المناخية.

 

أضافت المشاط، أن الوزارة تهدف إلى تعزيز الشراكات بين الشركات العالمية مثل جوجل وشركاء التنمية والجهات الحكومية المعنية من أجل دعم رواد الأعمال والمبتكرين وتعزيز جهود تحقيق التنمية،

لافتة إلى رغبة الوزارة فى المشاركة مع شركة جوجل في النسخة الثانية من منتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي Egypt-ICF، والذي سيتم انعقاده قبل فترة قليلة من Cop27، موضخة أنه يمثل تجمعا هامًا لوزراء المالية والبيئة الأفارقة للاتفاق على رسائل موحدة وتنسيق وجهات النظر بشأن طموح أفريقيا في مجال العمل المناخي.

 

من جانبهم أعرب مسؤولى شركة جوجل، عن ترحيبهم و حرصهم على تقوية التعاون مع الحكومة المصرية، في ظل الاستعداد لاستضافة مصر لمؤتمر المناخ فى دورته ال 27، والتكامل مع الجهود المبذولة لتحفيز الشركات الناشئة والمبتكرين على المساهمة في مكافحة التغيرات المناخية.

قد يعجبك ايضآ