رغم جماهيريتهم الكبيرة.. مشاهير قرروا مقاطعة السوشيال ميديا

37

رغم جماهيريتهم الكبيرة.. مشاهير قرروا مقاطعة السوشيال ميديا

كتبت / روز توفيق انور

على الرغم من شهرتهم الطاغية حول العالم، اختار بعض النجوم مقاطعة السوشيال ميديا، وفي حين أصبح الإنترنت جزءًا من الحياة اليومية لكثير من الناس، ومنهم المشاهير بالطبع، إلا أن بعضهم يفضل الاحتفاظ بقدر من الخصوصية، وآخرون كشفوا أن هذا يساعدهم على عيش حياة أفضل.

جاي زي JAY-Z:

تحدث مغني الراب الأمريكي جاي زي JAY-Z مؤخرًا في مقابلة مع الممثل الكوميدي كيفين هارت عن علاقته مع وسائل التواصل الاجتماعي ولماذا لا يستخدمها، حيث صرح قائلًا: “إنها ليست لي، لا أحب المشاركة، لم أنضج في ذلك المكان”، وأشار إلى أنه حاول الانضمام إلى إنستجرام مرتين، لكنه حذفه بعد يوم واحد، وكشف جاي زي أنه على الرغم من ابتعاده عن السوشيال ميديا، فإن هذا لا يعني أن لديه مشكلة معها، وقال موضحًا: “أنا أؤمن بالتطور، لذا أيا كان شكله، فأنا أتقبل ذلك”.

 

براد بيت:

قبل بضع سنوات، ذكر براد بيت أنه لم يشعر بالحاجة إلى إدارة أو حتى امتلاك حسابات على السوشيال ميديا، ومع ذلك، فهو يوافق على حقيقة أن وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن تكون أداة مفيدة لمواجهة المعلومات المضللة من الانتشار على الفور، وهذا هو نفس السبب الذي دفعه إلى التفكير مرتين في الأمر، لكن انتهى به الحال في الواقع بالقول إنه كان يود أن يكون لديه وسائل تواصل اجتماعي في أيام شبابه، لكنه الآن لا يستطيع.

دانيال كريج:

على الرغم من شهرته الطاغية في دور العميل السري في أفلام جيمس بوند، كشف دانيال كريج أنه إذا كان أي شخص يفكر في متابعته على وسائل التواصل الاجتماعي، فسيصاب بخيبة أمل كبيرة، حيث أكد النجم البريطاني أن ذلك لن يحدث، مشيرًا إلى أن الطريقة التي يفضل بها التعامل مع وضعه كنجم مشهور هي البقاء في المنزل والتعامل على أرض الواقع في جميع الأوقات، في الغالب، من أجل الحفاظ على خصوصية حياته العائلية.

كريستين ستيوارت:

بينما ذكرت أنها لا تعارض تمامًا التواصل الهام الذي تقدمه وسائل التواصل الاجتماعي، أوضحت كريستين ستيوارت سبب عدم امتلاكها حسابات على السوشيال ميديا قائلةً: “أنا فقط لست بحاجة إليها”، وسلطت الضوء على مدى تعقيد التفاعل عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والذي يمكن أن يؤدي إلى استخدام جيد أو العكس تمامًا.

جورج كلوني

أكد جورج كلوني أنه لا يخطط لإنشاء أي حسابات خاصة به على وسائل التواصل الاجتماعي، لأنه من وجهة نظره لا يحتاج الناس إلى معرفة ما يفكر فيه أحد المشاهير طوال الوقت، ويعتقد أيضًا أن القيام بذلك يمكن أن يضع النجم موضع اتهامات وربما يسبب له الأذي، وأشار أيضًا إلى أن نشر محتوى غير لائق على تلك المواقع قد يكلف الممثل حياته المهنية والشخصية.

أوليفيا كولمان:

أوضحت أوليفيا كولمان أسباب ابتعادها عن وسائل التواصل الاجتماعي، ووفقًا لتصريحاتها الخاصة، فهي تفكر في تلك المنصات على أنها طريقة للناس لإظهار الغرور في محاولة لكسب قبول الآخرين، ولفتت إلى أن هناك أشخاصًا يعتقدون أن ما يكتبونه في تلك المواقع ليس له تأثير على الجمهور والمتابعين، لكنها أكدت أن هذا غير صحيح، وقد اختبرت الأمر بنفسها بالفعل من خلال تصفح الويب.

ساندرا بولوك:

عندما سُئلت عما إذا كانت قد شعرت بضغط اجتماعي بسبب عدم وجود وسائل التواصل الاجتماعي، أجابت ساندرا بولوك بأنها إذا كان لديها سوشيال ميديا، فستكون واحدة من هؤلاء الأشخاص الذين يواصلون تذكير الآخرين بأنه ليس كل ما يتم نشره صحيحًا، وأوضحت أن التعليقات التي تُكتب عنها تصل إليها بالفعل، وربما يكون هذا سببًا آخر لعدم التواجد على وسائل التواصل الاجتماعي، لكنها أشارت على الرغم من ذلك إلى أنها ستسمح لأطفالها باستخدامها، حتى يواكبون التطور.

نجوم آخرون

يوجد نجوم آخرون ليس لديهم حسابات على السوشيال ميديا، منهم روبرت دي نيرو، ميل جيسبون، دانيال رادكليف، روبرت باتينسون، سكارليت جوهانسون، كيت موس، وبيت ديفيدسون.

قد يعجبك ايضآ