البيئة تنظم دورات لتوضيح الالتزامات والإجراءات الرقابية تجاه بروتوكول مونتريال

46

 

كتب أمير أبو رفاعي

 

في إطار تنفيذ مشروعات البرنامج المصرى لحماية طبقة الاوزون قامت وحدة الاوزون بجهاز شئون البيئة بالتعاون مع الجهات المعنية باعداد “دليل جمركي لاستيراد وتصدير المواد الخاضعة للرقابة وفقاَ لبروتوكول مونتريال وتعديلاته” يتمحور حول الإجراءات المتعلقة بتجارة المواد الخاضعة للرقابة، وتتمثل الغاية منه في توفير المعلومات الأساسية التي قد تساعد المستوردين والمصدرين على تيسير عملية التخليص الجمركي عن البضائع من الجمارك المصرية من خلال توضيح الإجراءات الرقابية الدولية والوطنية والقوانين والقرارات الحاكمة لتداول المواد الخاضعة للرقابة بما يتفق مع الالتزامات المصرية تجاه البروتوكول.

ولرفع القدرات الوطنية نظمت وحدة الأوزون بجهاز شئون البيئة بالتعاون جمعية اشيرى بيراميدز دورة تدريبية بالاسكندرية حضرها العاملين بالجهات المعنية بالاستيراد والرقابة على الأسواق الداخلية والتجارة الخارجية ومكافحة الغش التجاري في المواد الخاضعة لبروتوكول مونتريال وذلك فى نطاق محافظة الاسكندرية والمحافظات المجاورة لها، ولتعظيم الإستفادة من التدريب والوصول الى المختصين في أماكن عملهم فقد سبق تنفيذ عدد من الدورات بعدة مناطق جغرافية مختلفة وقد تمثلت الجهات المشاركة فى التدريب في ممثلى مصلحة الجمارك ، الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات ، قطاع الاتفاقيات والتجارة الخارجية، مصلحة الرقابة الصناعية، جهاز حماية المستهلك والمستخلصين للرسائل الجمركية المكلفين من قبل الشركات المستوردة .

أستهدفت هذه الدورات رفع الوعي ببروتوكول مونتريال وقضية استنفاد طبقة الأوزون والالتزامات وآليات العمل ومتطلبات الرقابة والابلاغ وفقا لبروتوكول مونتريال حيث تم عرض كيفية التعرف على المواد الخاضعة لرقابة بروتوكول مونتريال والمنتجات المحتوية عليها وتصنيف المواد الخاضعة للرقابة وفقا للنظام الجمركي المنسق (HS) التابع لمنظمة الجمارك العالمية ، و تم استعراض نظام التسجيل المنسق للشحنات ACI الصادر من وزارة المالية / مصلحة الجمارك ، كما تم عرض ولإجراءات الوطنية للإفراج الجمركي والتشريعات الوطنية للتحكم والرقابة ، وفي نهاية الدورة تم التدريب على استخدام تطبيق إلكتروني لتقديم طلبات الحصول على الموافقة البيئية اللازمة للاستيراد والافراج الجمركي النهائي عن المواد والمنتجات الخاضعة لرقابة بروتوكول مونتريال.

اقرأ أيضًا

عندليب فهمي رئيسًا للجنة الطفل بالشبكة المصرية للبيئة والمناخ

قد يعجبك ايضآ