يا واهبًا كل النعم

61

عمر عبود

لبيك شوقًا واشتياقا

لبيك سعدًا واعتمارا

لبيك حجًّا وطوافا

لبيك اللهم لبيك

 

يا راحلين لزيارة هادينا

بلغوا السلام مع المعتمرين

وقولوا له قلوبنا تميل

لزيارة قبرك الطاهر فرحين

لبيك اللهم لبيك

لبيك لا شريك لك لبيك

 

العمر يجرى والأغصان تلوح

والقلب ينبض و الأقدام مسرعة

شوقًا إلى مسعى الحجيج لاجئا

بين القوافل للكعبة شامخا

إن الحمد والنعمة بك قانعا

لبيك يارب الحرم يا واهبا كل النعم

إقرأ أيضاً:

هذه بتلك

أُمنيات صغيرة

مهما تفرقنا الظروف

قد يعجبك ايضآ