مفوض حملة دعم مؤسسات الدولة بالفيوم يهنئ الشعب والسيسي بالذكرى التاسعة لثورة 30 يونيو

63

هنأ الدكتور محمد أبو القاسم أستاذ النساء و التوليد بالقصر العينى، ومفوض حملة دعم مؤسسات الدولة بالفيوم، الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية؛ القائد الأعلى للقوات المسلحة و القيادة العامة و رجال الجيش و الشرطة، و الشعب المصري بالكامل بمناسبة حلول الذكرى التاسعة لثورة الثلاثين من يونيو المجيدة.

وأضاف فوض حملة دعم مؤسسات الدولة بالفيوم، إنه فى ذكري هذا اليوم تغلبت مصر علي الفتن و المؤامرات و أعمال الماسونية، وتم العبور بالبلاد من محاولات الإسقاط المتعمد و الفشل و تفكيك الجيش و الشرطة .. بحكمة بالغة في ظروف صعبة محاطة بتدخل أجهزة مخابرات دول عظمي .. فكان النصر و التأييد من الله .. و العبور بالوطن العربي كاملا الي بر الأمان.

ولفت إلى أنه :” الآن و في هذه الظروف العالمية الصعبة و أجواء حرب عالمية ثالثة علي الأبواب .. و ضغوط اقتصادية عنيفة ..و محاولات أجهزه مخابرات اجنبية مختلفة للزج بمصر نحو الدخول في طرق ضبابية .. تحيد بالمسار المصري الذي يلتزم بعدم الانحياز .. و بالخروج من هذه الأزمة بجيش قوي متماسك حديث .. قادر علي حفظ الأمن القومي المصري و العربي”.

و تحاول الدولة بمساعدة القوات المسلحة في توفير الأمن الغذائي المصري للعبور بالشعب المصري في هذه المرحلة و عدم تأثره بالحملة الماسونية لتجويع الشعوب و السيطرة علي مقدراتها و أصولها مستغلين الأزمة العالمية المفتعلة.

و مصر كنانه الله في أرضه .. محتمية بستر من الله و دعاء من الأنبياء و بكوكبه عظيمه من آل البيت .. يقيمون بيننا .. و بدعاء ملايين من اللاجئين من جميع أنحاء العالم .. و بشعب موحد علي قلب رجل واحد .. و بجيش قوي عظيم مسؤوليته الأولي هو توفير أمن مصر و أمن شعب مصر و العبور به من كافه هذه الأزمات.. و الشعب المصري يجدد ثقته في جيشه و قيادته العليا و العامة و كل فرد فيه .. الجيش المصري محفوظ بدعاء نبينا انه خير أجناد الأرض ..
و لنا في أمن مصر .. أمن الطاقة و أمن الغذاء .. و أمن و أمان الحدود و المواطنين .. و من حولنا .. جميع البلاد تتأثر بالفتن و المؤامرات .. و ها هو جيشنا يدشن مبادرات يدعم بها الأمن الغذائي لكافه أفراد الوطن ..
اننا واثقون من فضل الله و حفظه لبلادنا و لأمتنا و للمقدسات و لأمننا العربي و العبور بسلام من هذه الأزمات التي تحيط بنا شمالا و جنوبا و شرقا و غربا ..
و اني أشعر بأن مصر تعاهد شعبها .. بحفظ ربها و خالقها و بقوه جيشها و تهنئ المواطنين بخير أيام الله و بشهر الحج الأعظم … كل عام و مصرنا و زعيمنا و جيشنا بخير و أحسن حال .. و سنعبر الأزمة و سيكشف الله كل هذه الفتن و المؤامرات فتصبح كغثاء السيل .. تحيا مصر.

قد يعجبك ايضآ