رسالةٌ إلى أحدهم

54

سلوي صبح

إن كنتُ سأكتبُ إليكَ فلن تُسعِفني كلماتي.. وإن كنتُ سأكتبُ عَنْكَ فلن تكفيني صفحاتي.. يكفيني قولي: يا روحي إن غِبتَ ضاعت حياتي.. أنا بِضعٌ مِنْكَ لا أُنكِر يا كلَ الحاضرِ والآتي.. يا منبعَ صفوِي وهنائي أنتَ مَعِينُ ضحكاتي.. أنفاسي أجمل لحظاتي.. وخيالي حُلوَ النبضات.. لا تخلو حياتي من دونِك من مُرِ الآهاتِ.. إن غَرُبَت شمسي عَنْكَ ف شروقِك يملؤ ساعاتي.. كلماتُك نظراتُك وَجْدٌ يقتحِمُ دومًا خَلَواتي.. أنت ماضٍ لا يُنسى وغَدٍ أنتظِرُ لسنواتِ.. عمري لا يكفيني فيكَ يا عِشقًا باقٍ في قلبي ويدوم حتى المماتِ.. لا يخرجُ من قلبي يومًا إلا بآخر زفراتي.. لخلودٍ لا يعرفُ موتًا يعلو بأعالي الجناتِ.

إقرأ أيضاً:

للعابرين

مهما تفرقنا الظروف

لست أنثى عنود

قد يعجبك ايضآ