المرأة الحائض والفوز بالعشر الأوائل من ذي الحجة

327

كتبت: ناهد السروجي

يبدأ بعد أيام قليلة شهر ذي الحجة، وهو من الأشهر الحرم
( محرم، ورجب، وذو القعدة، و ذي الحجة) التي يعظم فيها الذنب بالعقاب، ويعظم فيها العمل الصالح بالأجر والثواب.

وقد اصطفى الله سبحانه وتعالى شهر ذي الحجة أيضا، بأن جعل فيه ركن من أركان الإسلام، وهو الحج والاحتفال بالعيد الأضحى، ولأن هذا الشهر له مكانة عظيمة وخاصة العشر الأوائل منه، فعلينا أن نزيد ونكثر من الطاعات والأذكار للتقرب من الله.

وسوف نلقي ضوءا على أهم العبادات وخاصة بالنسبة للمرأة الحائض وكيفية الفوز بالعشر الأوائل من ذي الحجة.

المرأة الحائض والفوز بالعشر الأوائل من ذي
المرأة الحائض والفوز بالعشر الأوائل من ذي الحجة

أفضل الطاعات في شهر ذي الحجة:

أيام ذي الحجة من أفضل الأيام، ففيهم يوم عرفة الذي قال الرسول عنه أن الصيام فيه يكفر سنة مضت وسنة قادمة، وفيه تتضاعف الحسنات ولذلك فعلينا الإكثار من أعمال الخير كإخراج الصدقات، والاجتهاد في العبادات كالصلاة والصيام.

وعلينا الإكثار من الأعمال التالية:

١- الإكثار من التسبيح والتهليل والتكبير والحمد.

٢- المواظبة على الاستغفار ليلا ونهارا.

٣- قراءة أذكار الصباح بعد صلاة الفجر، وأذكار المساء بعد صلاة المغرب، بالإضافة لقراءة سورة الإخلاص والمعوذتين ثلاثة مرات.

٤- الإكثار من الصلاة على النبي.

٥- يفضل قراءة سورة ( يس) يوميا بعد صلاة الفجر والدعاء، لأنها من الأوقات المحبب فيها الدعاء.

ماذا تفعل كل إمرأة مع بداية شهر ذي الحجة؟

تنشغل كل زوجة وأم مع قرب عيد الأضحى بتنظيف المنزل وترتيبه، كما أنها تنشغل بالخروج إلى السوق لشراء طلبات المنزل من المواد الغذائية، أو من أجل شراء الملابس الجديدة للأطفال.

ومع زيادة إنشغال كل امرأة بكثرة متطلبات بيتها، تنسى أهمية استغلال هذه الأيام المباركة، ولذلك فلابد أن تنتبه كل إمرأة وترتب وقتها لتؤدي حق بيتها، ولا تنسى حق ربها.

المرأة الحائض والفوز بالعشر الأوائل من ذي الحجة
المرأة الحائض والفوز بالعشر الأوائل من ذي الحجة

المرأة الحائض والفوز بشهر ذي الحجة:

من الأشياء التي تجعل المرأة تشعر بتقصيرها في أداء الطاعات في هذه الأيام، هي نزول الدورة الشهرية (الحيض)، وقد اتفق العلماء إن الحيض لا ينقص من ثواب المرأة بل تأخذ ثوابها كاملا.

ما الطاعات التي تمنع المرأة الحائض من فعلها:

١- الصيام

والصيام في هذه الأيام التسعة التي تسبق يوم العيد ليست بفرض، وإنما هي سنة حتى أنه لا تقوم المرأة بتعويضها بعد ذلك.

٢- الصلاة

والصلاة تسقط عن المرأة الحائض في كل الظروف والأوقات.

٣- قراءة القرآن

وقد اختلف الفقهاء في هذا الموضوع، فمنهم من رأى إن المرأة الحائض لا تلمس المصحف ولا تقرأ القرآن حتى تغتسل، ومنهم من أجاز القراءة بدون لمس المصحف ( من خلال الأجهزة الإلكترونية).

المرأة الحائض والفوز بالعشر الأوائل من ذي الحجة
المرأة الحائض والفوز بالعشر الأوائل من ذي الحجة

العبادات التي تقوم بها المرأة أثناء الحيض:

١- قراءة القرآن باستعمال حائل، ومن خلال الأجهزة المحمولة.

٢- التكبير والتهليل والتسبيح والتحميد.

٣- قراءة الأذكار والأدعية، ومن أفضل الأدعية ( اللهم إنك عفوا تحب العفو فاعف عني).

٤- قراءة الكتب المفيدة الدينية، التي تزيد من العلم والإيمان.

٥- صلة الأرحام، على الزوجة والأم أن تعين زوجها وأولادها على السؤال على الأهل والأقارب.

ومع كل ساعة تقربنا من هذه الأيام المباركة التي أقسم بها الله في كتابه العزيز نرجو من الله أن يتقبل منا صالح الأعمال والعبادات ويجعلنا من الفائزين برضاه وجنته.

مراجعة :حنان مرسي

إقرأ أيضا:

الصيام يحارب الخصام

قد يعجبك ايضآ