نجل شقيق عبد الحليم يكشف عن قصة الحب الوحيدة في حياة العندليب

240

 

مادونا عادل عدلي

كان محمد شبانة نجل شقيق عبدالحليم حافظ قد كشف عن قصة الحب الحقيقي في حياة عبدالحليم حافظ، الذي عاش على ذكراه فترة كبيرة من حياته، مؤكدا رغم أنه ليس هو الحب الأول في حياة العندليب ولكنه الحب الكبير والوحيد بحسب وصفه

حيث تعرف العندليب على حبه الحقيقي، مع سيدة مطلقة اسمها الحقيقي “ديدي” غير مسيحية، بحسب قول “شبانة”

حيث بدأت قصة الحب بينهما على شاطئ سيدي بشر بمحافظة الإسكندرية، ولكنه لم يستطع أن يعيش حياة سعيدة ويتزوجها كونها عانت من مرض نادر وتوفيت في حياته: “كان راح يطلبها من جدها وبعدين رفضوه، وجدها قاله عايز ارجعها لزوجها، وهي كانت عانت شوية في الزيجة وقالت بس أنا هنفصل خلال فترة وعايزة عبدالحليم ومشي العندليب والجد رافض

 

ولكن تواصل جد “ديدي” مع عبدالحليم، بحسب نجل شقيقه: “قاله دي تعبت جدا وجالها مرض نادر، وبدأ سمعها ونظرها يقل، وسافر لها لندن وقالته أنا عايزاك يا عبدالحليم تتجوز في حياتي واتطمن عليك واشوفك سعيد وافرح بيك وحد يصونك قالها إن شاء الله هتقومي وإن شاء الله هنتجوز وبعدين توفيت”

قد يعجبك ايضآ