رئيس مصلحة الجمارك يشارك فى اجتماعات منظمة الجمارك العالمية ببروكسيل

27

 

كتبت:ولاء علام

 

صرح الشحات غتورى رئيس مصلحة الجمارك،إن مصلحة الجمارك في أي دولة يتعاظم دورها في حماية الأمن القومى خاصة في العصر الحالي، مما يتطلب العمل المشترك و تكاتف الجهود الوطنية في مجابهة أزمة الحدود الهشة، و كان ذلك ضمن مشاركته في اجتماعات منظمة الجمارك العالمية ببروكسيل،

 

أوضح غتورى ،أهمية تكاتف الجهود الدولية لتعزيز دور منظومات الجمارك بالمناطق الحدودية الهشة خاصة المناطق ذات الصراعات أو النزاعات، أو بالدول المتأثرة بها مما تقع خارج نطاق هذه النزاعات والصراعات، مشيرا إلى ما يمثله ذلك من تهديد لأرواح وسلامة العاملين بالجمارك، إضافة إلى أضرارها التى تلحق باقتصاد وأمن الدول محل الصراع.

 

أكد غتورى، على ضرورة التعاون لتوطين الخبرات والتجارب الدولية المتميزة، والتبادل الآمن والفعَّال للمعلومات بين منظومات الجمارك بالدول المشتركة في الحدود الهشة،لافتا أن ذلك له دور فعال بالنسبة للدول لتجاوز المخاطر والتحديات، مما يؤدى بدوره إلى تحقيق الأمن والسلام على حدود كل دولتين، على نحو يُسهم في زيادة النشاط التجاري، والتوسع في عملية الاستيراد والتصدير.

 

أعرب غتورى، عن إعجابه بدور منظمة الجمارك العالمية في تبني مبادرات تطوير العمل الجمركي المشترك بين الدول الأعضاء، وتعزيز الروابط بين المنظومات الجمركية،مشيدا بالدور الفعال الذي يسهم فى القضاء على الممارسات التى تضر بالتجارة الدولية، إضافة إلى الارتقاء بمستوى الأداء من خلال التوظيف الأمثل للتكنولوجيا الحديثة فى تعزيز الحوكمة.

 

أضاف رئيس مصلحة الجمارك، أن تطبيق منظومة التسجيل المسبق للشحنات ACI، يقضى على ما يعرف بـ المستورد الكاحول، ذلك الشخص مجهول الهوية الذي يكون الجانى فى قضايا البضائع مجهولة المصدر، والشحنات المخالفة والمجرمة، موضحا الدور الذي يلعبه هذا النظام فى منع دخول الواردات المحظورة والنفايات الخطرة؛ بما يُخلِّصنا من البضائع المهملة والراكدة، ومن ثم تتخلص المنافذ الجمركية من البضائع المهملة والراكدة.

قد يعجبك ايضآ