“الموسيقي في مصر القديمة”

43

بقلم الأثرية/ أسماء أحمد أبو قرن

  اليوم العالمي للموسيقي ولابد ان نذكر أهمية الموسيقي عندالمصريين القدماء وان لها أهمية كبيرة في حياة المصري القديم وعرفت في عهود مختلفة لدي الأسر المصرية القديمة ، و عند التي عرفها المصريين القدماء وجرت الموسيقي منه مجري الدم والالوان والأحبار علي جدران المعابد التي لم تزول لليوم ،وأن المصري القديم كان صاحب عاطفة جياشةوذوق فني ، عبر ما تركه من رسم لالاته الموسيقية علي جدران المعابد ، فقد كان صاحب مشاعر راقية اكتسبها من خلال تأديته لشعائره الدينية ،

فالدعوات التي كان يترنم بها داخل المعابد والابتهالات التي كان ينصت لها حين يؤديها الكهنة منحته حسا ذوقيا رائعا جعلته ينجذب نحو كل نغم ، وينصت أمام كل لحن .
فمنذ أن وجدت كانت علي شكل ” الصندوق” ومصنوعة من عدة قصبات ، باطوال مختلفة ، حسب نغمات السلم الموسيقي . وأضاف الصانع اوتارها وفق آليات محددة ، أتت معها الأوتار بالترادف والتتالي ، وثبتت باوتار تقابل المفاتيح .

وكانت تلك الخطوة الأولي التي خطتها الآلة الموسيقية في الأرض المصرية القديمة ومن ثم كان يأتي دور المرأة في عزفها ورقصها ضمن هذا العصر ، إذ أتقنت العزف علي العود بشكله الأول: المنحني ، كما عزفت الصنج وهي الآلة الوترية الوحيدة التي تحولت في الدولة المتوسطة إلي مجموعة آلات تستخدم في طقوس العبادة .

وكانت النساء ترسل مثل العبيد إلي البلاط الملكي ، بغرض إقامة الرقصات الإيقاعية علي وقع أنغام محددة ترافقها الطبول . واعتادت النساء خلال الضرب علي الدفوف الخشبية ، وضع آلات نقر خاصة في أيديهن مصممة علي شكل أيد صناعية (يد رجل)

-أهم الانواع المصفقات المعدنية والخشبية

* كالصنوج والمقارع والعصي الخشبية المصفقة وهي تحدث صوتا عند قرع بعضها ببعض

* أما الدفوف فكانت تتكون من إطارات خشبية اخذت أشكال مختلفة منها العشوائي ومنها ذات الشكل المنظم الدائري او المستطيلة الشكل في الغالب، تغطيها جلود رقيقة وكانت تستخدم غالبا مع الرقص.

* والطبول كانت اسطوانية الشكل من الخشب واحيانا من المعدن تعلق علي الكتف حين الضرب بها ، وكان في الغالب يصطحب بالتصفيق بالكفوف وخاصة إذا ما اقترن بالغناء والرقص.

* كما استخدم المصريون القدماء الصلاصل والتي كانت غالبان من المعدن علي شكل حدوة الحصان تخترقه بعض القضبان الرفيعة التي تحدث رنينا عند تحريكها .


* آلة الهارب من الآلات المحببة لدي المصريين القدماء عامة ، وقد كانت أغنية عازف الهارب ضربا من ضروب الأدب المصري القديم ، كما ارتبطت أغنية عازف آلة الهارب بدور هام في الصلوات والطقوس الجنائزية وتقديم الزهور عند الدفن ، وكان لها دورا هاما في المناسبات الإجتماعية السعيدة .

 

* والنايات وآلات النفخ
تطول حكايات آلات النفخ المصرية من الآباء الاوائل الذين عرفوا النفير اول الأمر لأغراض عسكرية تنبيهية فيما يشبه البوق الذي يستخدم في إستدعاء الجنود او افراد الشعب في ظروف المناسبات الرسمية والمهمة .

 

* الآلات الجرسية ٠٠ مزاهر إيزيس والمزهر أو الجلجل يرجع اصله لعهود بالغة القدم ليرتبط بالربة إيزيس واهبة الحياة والحركة .

 

ورغم ذلك فإن الكثير من خبايا الموسيقي في مصر القديمة لا تزال غامضة ومنها أننا لا نعرف بعد صوت تلك الموسيفي التي ترنم بها المصريون القدماء ولا خصائصها الفنية.

 

إقرأ أيضا:

“معبد الابت رسيت”

مدينة الأقصر

“رمسيس الثاني” و ” نفرتاري ” قصة حب خالدة

 

قد يعجبك ايضآ