الخرس الزوجي

84

 

بقلم: نور عبد المنعم الحوفي

الخرس الزوجي هو حالة من الصمت تحدث بين الأزواج طالما لم يكن هناك أية أمور اجتماعية تستدعي الحديث بينهم سواء أكانت أمور في المنزل ، العمل ، الأبناء ، فكل أمور حياتهم تتوقف عند هذه النقاط ولم يكن هناك مجال جديد للحديث بينهم ، مما يؤدي إلى حالة من الخرس التام بينهم مما ينتج عنه أن يكون الزواج مجرد إسمًا فقط .

الخرس الزوجي
الخرس الزوجي

 

الخرس الزوجي هو حالة تحدث بين الأزواج وخاصة الأزواج التي مر عليهم سنيين طويلة ، ربما لتكرار أسلوب الحياة ، وأيضًا وروتينها فلم يعد هناك جديد بينهم حتى يتم التفاعل فيما بينهم مرة آخرى ولكن هناك نماذج يكن بينهم التفاعل قائم دائمًا وذلك يرجع لثقافة كل من الزوجين في الحياة الزوجية وتغيير روتين حياتهم كل فترة حتى لا يحدث الملل بينهم وبالتالي يؤدي إلى الخرس الزوجي .

الخرس الزوجي
الخرس الزوجي

وربما هناك أسباب نابع عنها هذا الصمت بين الأزواج

١_تدني الخبرة في الحياة الزوجية

إنعدام الخبرة في الحياة الزوجية من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الخرس الزوجي وربما إلى الانفصال التام لأن كلًا منهم يكون غير قادر على تلبية احتياجات الآخر ويكون على ظن بأن الحياة الزوجية ما هي إلا بعض الأجواء الرومانسية السعيدة فقط ، مما يؤدي بعد ذلك إلى زيادة المشاكل الزوجية وبالتالي زيادة الصمت بينهم.

 

٢_ انعدام ثقافة الحوار بين الزوجين

انعدام ثقافة الحوار

انعدام ثقافة الحوار بين الأزواج وبالتالي يؤدي إلى زيادة المشاحنات بينهم وزيادة المشاكل بالإضافة إلى المشكلة الأساسية مما يعمل على زيادة المشاكل بينهم والدخول في دوامة مشكلات لا حل لها بسبب إنعدام فهم وجهات نظر كلًا منهما الآخر ؛ مما يجعل السكوت هو الوسيلة الأمثل بهم لتلاشي تلك المشكلات.

 

٣_البخل العاطفي

تعلم عزيزي القارئ بأن الزواج أصله الرحمة والمودة وليس البغضاء وغيرها ، نعلم بأن المرأة هي أكثر إستخدامًا للعاطفة أكثر من الرجل وأن كان من الآخير ذلك ولكن تظل المرأة سيدة العاطفة الأولى ، في البخل العاطفي بينهما هو من أعمق الأسباب التي تؤدي إلى ذلك الصمت بينهم في مقابلة مشاعر كلًا منهم الآخر بالجفاء والبخل مما يؤدي إلى عدم إدلاء كلًا منهما بمشاعره للآخر لأنه في النهاية يجد بأنه لا فائدة لها.

 

٤_زيادة مصاعب و متاعب الحياة
أصبحت المشكلات ومازالت جزء أساسي في حياة الجميع ولم تكن بين الأزواج فقط ، وعدم تقبل الأزواج هذا الركن بنفس راضية متفائلة يؤدي إلى تجنب الكلام فيما بينهم وذلك حتى لا تزيد المتاعب كثرة عليهم وأيضًا عدم فهم الزوجة أو الزوج فعله في مثل هذه المواقف في بداية سنوات الزواج مما يؤدي فيما بعد إلى سيادة الصمت التام بينهم.

 

٥_تكرار الحياة الزوجية فيما بينهم

يعتبر الروتين في كل العلاقات من أبشع الأشياء التي تؤدي إلى الملل في الحياة ، والروتين في الحياة الزوجية من الأشياء التي تجعل الأزواج لا يشعرون بتجدد الحياة وتكراره، فبالتالي لا يشعر الأزواج بقيمة الحياة فيما بينهم وذلك لتعودهم على تكرارها، فيجد أن الأزواج لا قيمة بالحديث بينهم لأنه لا فائدة بذلك.

 

ربما يكن هناك روتين بين الأزواج لا يشعر أحدهم بالملل تجاه الآخر فكل من الأزواج له دور عليه بفعله وكذلك الأبناء وبعد ذلك يتم التجمع فيما بينهم في حوار خالي من البخل العاطفي بينهم ، خالي من إنعدام الحوار، خالي من المشكلات ، وأن كان هناك مشكلة فيكن التجمع بحلها وليس بزيادة مشكلة آخرى عليها ، والقيام من هذا الاجتماع فيما بينهم خاليًا من المشددات وكلًا منهم راضيًا عن ما يفعله الآخر .

 

لذلك لابد أن يكون تجدد الحديث فيما بين الازواج قائمًا على تبادل الآراء وأن يكن الحوار فيما بينهم قائمًا على لغة حوار صحيحة خالية من المشاحنات حتى لا يحدث الصمت الزوجي فيما بينهم

قد يعجبك ايضآ