الجنة كما وصفها القرآن الكريم

71

 

 

كتبت: أميرة فؤاد

 

يدخل الإنسان في الدنيا أجمل الأماكن ويرى أحلى المناظر ، ولكن هل تخيل الإنسان في مرة جمال الجنة؟!.

 

ينبهر الإنسان بخلق الله في الأرض،فإن خلق الله  مناظر بهذا الجمال في الأرض،فكيف حال الجنة؟!.

 

من أجمل وأعظم وأشرف  ما يوجد في الجنة،هو أشرف الخلق سيدنا محمد عليه أفضل الصلاه والسلام.

الجنة كما وصفها القرآن الكريم
الجنة كما وصفها القرآن الكريم

من سيدخل الجنة؟

يدخل الجنة كل إنسان يعمل عمل صالح،يطيع الله ورسوله،يمشي على خطى الرسول ، يعمل عمل حسن،يؤدي عبادته  ،فالجنة جزاؤه، قال الله تعالى يبشر فيها  المؤمنين،في سورة مريم آية ٦٣

«تلك الجنة التي نورث من عبادنا من كان تقيا»

أيضًا في سورة المؤمنون آية ١٠

«أولئك هم الوارثون الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون ». 

 

وصف الجنة 

يوجد في الجنة ما لاعين رأت ،ولا أذن سمعت،يوجد بها كل ما يخطر ولم يخطر على بال الإنسان، فيها أنهار ماء غير آسن ، وأنهار لبن لم يتبدل طعمها،وهذه الأنهار تجري وليس لها حدود،يوجد بها ألذ وأشهى الأطعمة والمشروبات،يوجد بها غرف عبارة عن قصور ،يجلس أهل الجنة على الأرائك متكئين في قصور تجري من تحتهم الأنهار.

 

أنهار الجنة

يوجد بالجنة أجمل الأنهار ،نهر الكوثر:وهو نهر يشرب منه المسلمون يوم القيامة،شربة لا يظمأون من بعدها   أبدًا ،وقال الرسول عن ماء هذا النهر بأنه أشد بياضًا من الثلج ،وأحلى من السكر ،و أوانيه من ذهب وفضة.

 

نهر تسنيم:ماؤه من الرحيق المختوم

نهر البيدخ:ينزل الشهداء هذا النهر ويخرجون منه كالقمر ليلة البدر 

عين سلسبيل:ماؤها ممزوج بالزنجبيل .

 

درجات أصحاب الجنة 

بما أن كل شيء في الدنيا درجات،أيضًا  يوجد في الجنة درجات ، يرتقى بها الإنسان حسب عمله ودرجة إيمانه ،  قال الله تعالى، في سورة الأنعام آية ١٣٢

«ولكل درجات مما عملوا وما ربك بغافل عما يعملون»

أعلاها الفردوس الأعلى  ، عن أبي هريرة رضي الله عنه،يقول الرسول الكريم

«في الجنة مائة درجة ما بين كل درجتين كما بين السماء والأرض والفردوس أعلاها درجة ومنها تفجر أنهار الجنة الأربعة ومن فوقها يكون العرش فإذا سألتم الله فسلوه الفردوس»رواه البخاري

 

نساء أهل الجنة

زوجة المؤمن في الدنيا هي زوجته في الآخرة قال تعالى،في سورة الرعد آية٢٣

«جنات عدن يدخلونها ومن صلح آبائهم وأزواجهم وذرياتهم والملائكة يدخلون عليهم من كل باب »

وأيضًا في سورة يس آية ٥٦

«وهم وأزواجهم في ظلال على الأرائك متكئون»

وقال أيضًا في سورة الزخرف آية ٧٠

«ادخلوا الجنة أنتم وأزواجكم تحبرون».

 

ماذا يعطى أهل الجنة ؟

عن صهيب بن سنان رضي الله عنه ، قال الرسول صلى الله عليه وسلم:“إذا دخل أهل الجنة الجنة،يقول الله تعالى :تريدون شيئًا أزيدكم؟ فيقولون ألم تبيض وجوهنا ؟!ألم تدخلنا الجنة وتنجينا من النار ؟!قال :فيكشف الحجاب،فما أعطوا شيئًا أحب إليهم من النظر إلى ربهم تبارك وتعالى

«للذين أحسنوا الحسنى وزيادة ولا يرهق وجوههم قتر ولا ذلة أولئك أصحاب الجنة هم فيها خالدون ». 

 

اللهم  إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول وعمل،وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول وعمل،وأعوذ بك أن أقول زورًا أو أغشى فجورًا أو أكون بك مغرورًا .

قد يعجبك ايضآ