وزيرة التعاون الدولي تبحث تعزيز العلاقات المشتركة مع صندوق الأمم المتحدة

23

 

كتبت:ولاء علام 

 

التقت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، الدكتورة فريدريكا ماير و هى الممثل القطري لصندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر، وذلك ضمن اللقاءات الدورية التي تعقدها الوزيرة مع شركاء التنمية متعددة الأطراف والثنائية، لدعم وتعزيز العلاقات المشتركة بالإضافة إلى دعم رؤية مصر التنموية 2030.

 

أوضحت المشاط ، أن البرنامج القطري الجديد 2023-2027، إنما يأتي ضمن الإطار الاستراتيجي للتعاون بين مصر والأمم المتحدة، لتحقيق التنمية المستدام، و دعم جهود الدولة التنموية وتعزيز توجيهها لتحقيق رؤية مصر 2030، لافتة إلى الدور الحيوي الذي تقوم به الأمم المتحدة ووكالاتها وبرامجها التابعة في دعم أولويات الحكومة لتحقيق التنمية المستدامة، من خلال إطار الشراكة.

أشارت الوزيرة إلى أن المشاورات الوطنية للبرنامج القطري مع صندوق الأمم المتحدة للسكان للفترة من 2023-2027، شهدت مشاركة كافة الجهات المعنية والأطراف ذات الصلة، مما يعكس الأولويات الوطنية، سواء كان على مستوى مجالات المساواة بين الجنسين وتنمية قدرات الشباب، أو مكافحة كافة أشكال التمييز والعنف ضد الفتيات والسيدات.

 

أكدت وزيرة التعاون أن العلاقات الوثيقة بين مصر والأمم المتحدة لدعم الجهود الوطنية الهادفة لتحقيق التنمية المستدامة، والجهود التي بذلت منذ عام 2021 بين وزارة التعاون الدولي ومكتب المنسق المقيم للأمم المتحدة، باعتبارهما رئيسي اللجنة التوجيهية بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية لوضع خارطة طريق إعداد الإطار الاستراتيجي الجديد ، وتكليل الجهد خلال العام الجاري بعقد مشاورات وطنية بمشاركة كافة الوزارات المعنية، تلاها مشاورات مع الأمم المتحدة، استعدادًا للوصول للمسودة النهائية من الإطار الاستراتيجي بما يعكس أولويات الدولة التنموية مطلع العام المقبل.

 

أعربت المشاط، عن ثقتها بأن البرنامج القطري الجديد مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، سوف يتماشى مع ما حققته الحكومة المصرية من إنجازات على مدار السنوات الماضية، خاصة فيما يتعلق بتمكين المرأة، ومكافحة التمييز، والعنف ضد السيدات والفتيات، وتعزيز دورهن في تحقيق التنمية، بالإضافة إلى تمكين الشباب من المشاركة بدور حيوي في تحقيق جهود التنمية المستدامة وتنمية قدراتهم.

قد يعجبك ايضآ