لم تكن وهماً

86

دعاء الزغبي

بسرعة حور لقيت ناس كتير حواليها أول لما كانت بتصرخ وبتنادي على زياد ال كان واقع على الأرض في حالة كاملة من الإغماء ال خلت حور افتكرته بيموت لأنه مش بيرد وسمعت صوت بيقول :دكتور بسرعة ياجماعة وده كان صوت مدير الكافيه وبعد كده وفي أقل من دقيقة حاجة غريبة حصلت ..حور لقيت نفسها على الكرسي ال على البحر وزياد بيكلمها عادي جدًا..

(لكن إزاي ده كان مش بيرد وفين الناس الكتير ال كانوا هنا وفين المدير والدكتور ..

ده كان حوار حور مع نفسها)

-حور..حور فوقي هو جمال الغروب يخليكي تنامي كده أنا بكلم نفسي بقالي كتير وإنتي ولاهنا ونايمة فعلًا .

-قاطعته حور بسرعة وقالت بصوت حاد: لاء أنا منمتش وإنت كنت بحالة إغماء وأبدًا مش بترد على حد ولا عليا وكنت واقع على الأرض.

-ههههههه كمان كنتِ بتحلمي بس كده ياحور موتيني في الحلم هههههه.

عمومًا ياحبيبتي إنتي موتيني فعلًا بس في حبك

-ليه بتعمل معايا كده؟؟!! أنا مش فاهمة ال بيحصل!!زياد في إيه بجد؟

-إيه ياحبيبتي مالك إنتي زعلانة بجد ؟وبعدين ليه الانفعال ال أنا شايفه ده؟وإيه الخوف ده ال جوا عينيكي؟؟؟!!!

-بدأت اخاف فعلًا .. تصرفات غريبة ملهاش أي تبرير مقبول أو منطقي .

أنا منمتش وال بحكيه مكنش حلم والدليل على كلامي الناس ال كانت موجودة وقتها كلهم جم على صوتي وأنا بصرخ .

-طيب هما فين الناس دول اختفوا فجأة يعني؟؟!!

-ده ال هيجنني مفيش ولا واحد منهم في ثانية ملقتهومش ..طيب استنى هثبتلك حقيقة كلامي..المدير آه المدير مدير الكافيه كان موجود وكان بيقول هاتوا دكتور بسرعة.

-ياستي بسيطة تعالي بينا نشوف المدير اتفضلي .

-إيه ده يازياد مش ده المدير..حضرتك مش المدير

-المدير:أفندم إيه الكلام ده في إيه حضرتك؟

-مش إنت ال كنت موجود على الشط من شوية كان واحد تاني وكل الجرسونات كانوا موجودين ..ثواني..أهو واحد منهم لو سمحت من فضلك ياااااا مش عارفة اسمه بس ده كان موجود وكان بيهديني .

-المدير:بسيطة::علاء .. علاءتعالى دقيقة.

-تحت أمرك

-لو سمحت إنت كنت موجود من شوية على الشط وكنت بتهديني وقولتلي على واحد إنه المدير وإنه هيجيب دكتور بس مكنش ده المدير

-حضرتك إيه ال بتقوليه ده أنا حالًا لسه جاي لأن الشِفت بتاعي الفترة المسائية ويدوب لسه بغير هدومي ومتشرفتش بحضرتك قبل اللحظة دي .

-إنت اتجننت إيه كلامك ده ليه بتنكر ليه؟

-المدير:في إيه ياجماعة أنا مش فاهم.

-لاء ولاشيء معلش إحنا آسفين سوء تفاهم مش أكتر.

 

-أيوا لكن من حقنا نفهم و(في لمح البصر التفت زياد له ونظر له نظرة حادة ثاقبة كانت عينيه بتبرق جدا في جحوظ شديد وبشكل مخيف لدرجة حور خافت من منظرها كمان المدير كأنه مكنش منفعل من دقيقة وعاوز يعرف إيه ال بيجرا وسكت خالص من مجرد نظرة زياد له).

 

إنت عملت إيه يازياد ليه لما التفتت للمدير عمل كده وليه برقتله كده وشكلك ليه اتغير كده؟

-حبيبة قلبي ولاشيء متشغليش بالك لو سمحتِ فكري بس باللحظة ال إحنا فيها مع بعض .

-أيوا بس ال بيجرا ده غير طبيعي كمان بدأت أخاف .

-مني أنا؟ تخافي مني أنا؟في حد يخاف من روحه بردو ده كلام؟

-أنا عاوزه أروح حالًا لوسمحت لازم أروح

-طيب طيب بس إهدي حبيبتي إهدي أرجوكي

 

-يلا بينااتفضلي اركبي العربية وفتح لها الباب وكان بيسوق بهدوء شديد على الكورنيش منظر رائع لكن حور من خوفها مكنتش حاسة بجمال المنظر.

-أنا مستغرباك يا زياد إنت لغز كبير.

-ههههههه ولا لغز ولا شيء .

-وكمان بتضحك طيب مخصماك.

-لالا لا خلاص مش هضحك إلا زعلك مقدرش أبدًا أزعلك ولو لثواني والله مقدرش.

-بجد؟

-معقول عندك شك؟

-مبقتش فاهمه حاجة صراحة.

-وفجأة وقف بالعربية بالعرض وقطع الطريق والعربية كانت مكشوفة من غير سقف ووقف في العربية وقال بأعلى صوته ياجماعة:معلش استحملوني دقايق (طبعًا كل ده والعربيات عمالة كلاكسات بصوت مزعج وكتير نزلوا:ياأستاذ عيب عليك كده عندي مشوار مهم وواحد تاني بيقوله كده ميصحش ورايا سفر الطيارة قدامها ساعة مش فاضيين للهبل ده)

 

لازم أقول لكل الدنيا..

-الناس كلهم في صوت واحد عاوز إيه هتقول إيه قول وخلصنا بقا

-أنا زياد بحب حور ال جنبي دي في العربية أيوا بحبها والله العظيم بحبها (حور غطت وشها بإيديها إيه ال بيقوله المجنون ده..اسكت يازياد أنا هموت من الإحراج ياخبر عليك )وشال إيديها وخلاها تقف وقالهم أهي حور الإنسانة الوحيدة ال حبيتها وهحبها العمر كله أوعدك حبيبتي أسعدك طول حياتنا وفجأة بعرض البحر لقت حور لوحة كبيرة مكتوب عليها :بحبك ياحور وتحت الجملة صورة زياد وحور وفي ثانية لقيت كل الناس بتسقف ليهم في وقت واحد )

-واتحركوا بالعربية وكل العربيات وراهم بكلاكسات جميلة وكأنها زفة فرح وحور مش مصدقة ال بيحصل بالظبط شعور كأنها في حلم جديد وبتتمنى مينتهيش ..

-مش عارفة أقولك إيه يازياد إنت بتعرف تفرحني فعلًا وتخرجني من أي مود مش تمام.

-من هنا ورايح مفيش إلا فرح وسعادة علطول دي مهمتي الأساسية حبيبتي .

-ال أنا فيه ده ياربي كتير بجد مش مصدقة بعد كل ال شوفته بدنيتي الدنيا تضحكلي كده..الحمدلله.

-عهد عليا ياحور قدام ربنا إني هعيش بس علشان أسعدك لازم تكوني أسعد إنسانة .

-طيب إشمعنى أنا من دون البنات يازياد

-هههههه تاني ياحبيبتي نفس السؤال

-أنا مش مميزة خالص لكن إنت مميز جدًا قصدي أقول كل البنات هتتجنن عليك ومنتظرة كلمة م إنت مشوفتش لما جيتلي الشغل وشافوك قالوا إيه.

-قالوا إيه؟

-إنك وسيم جدا وتجنن وإنك زي رشدي أباظة وعمر الشريف مميز يعني من الناس ال مش بتتكرر .

-وإنتي قولتي إيه؟إنتِ ال تهميني وبس؟

-أنا؟؟؟؟!!!!

-آه والله إنتِ إنتِ ههههههه

-وليه أنا ؟

-عارفة ليه؟جواب واحد بس..لأنك منتهى أملي ياحور .عمري ماعشت شعور الحب ده عمري ماحسيته إلا لما شوفتك بجد خطفتيني من نفسي أخدتيني من دنيتي وأهلي وكل الناس ..أنا بستنى اللحظة ال هشوفك فيها وطول الوقت بفكر فيكي.كمان في كلمات حابب أقهولهالك اسمعيها وقولي رأيك.

-طيب قول طبعًا

-(خطفتني بحبهاوداريت بس أعمل إيه حبيت

حبيتها من كل قلبي و اتمنيت تملي حياتي وتقولي أنا زيك اتعلقت وحبيت

هشوفها طول الوقت قدامي ماهي مفارقتش خيالي من لحظة ماجمالها رأيت

بفكر فيها ولا بنساها وقلبي بقى ليها حضن وبيت

أتمنى نتجمع وما نفترق خلاص بعدها عني عذاب وأنا من البعاد مليت).

 

منتهى الجمال والروعة

 

 

كلامك كأنه سحر بياخد العقل بجد .

 

 

-ماشاء الله يعني أنا بحب مجنونة هههههه .

-أنا مجنونة كده هههههه

-أنا ال مجنون .. مجنون بيكي ..مجنون حور

(كل الحوار ده كان في العربية كانوا راكنين بشارع جانبي والبحر قدامهم)

-تعرف يازياد أوقات بحس إنك تعويض إلهي جميل على ال شوفته أنا شوفت كتير بتجربتي وأخيرًا انتهت ب….

-أنا عارف كل شيء ومش عاوزك تحكيلي علشان نفسيتك متتعبش .

-أيوا لكن لازم أحكيلك ال عانيته.. ياااااه سنين من العذاب والله مهما أحكيلك.

-عارف وكنت حاسس بيكي وبالأوقات الطويلة ال كنتِ بتبكي فيها لوحدك والبيه مش بباله بالعكس ولا مهتم .وكتير كنتِ بتخرجي لوحدك وتقعدي مع نفسك إنتِ وفنجان القهوة أو مع أصدقائك ال بتخليهم ودايمًا تخرجي معاهم حتى بالأمارة اسمهم(أماني وهند وعبير وغادة وشيماء )هو دايمًا

كان مش مهتم لأنه عنده اهتمامات تانية ههههههه.

-كل ده عرفته إزاي لاء استنى بقا لازم أفهم

-عاوزة تفهمي إيه ياقلب زياد قولي إسألي وأنا أجاوب.

-عاوزة تفسير لكل ال بيحصل من أول ال حصل في الكافية ولحد إزاي عارف حياتي الشخصية

-عيون زياد..قلب وروح زياد ..حاضر حبيبتي هفهمك كل شيء .

بجد مش هتضحك على عقلي وتقول كلامك ال مش منطقي كنتِ نايمة والكلام ال مش قادرة أصدقه.

-وحياة حور لأقول الحقيقة.

-شوفت يعني في شيء مش طبيعي يعني أنا مكونتش نايمة زي ال حصل وقت الغروب ولا الكلام أخدنا زي وإحنا بنتغدى صح؟ إنت فعلًا مكونتش بتاكل!!!!

-أيوا ياحبيبتي إنتِ صح.

-طيب يلا عاوزة تفسير حالًا

-هههههه حالًا يعني مصممة؟

-أيوا مصممة يلا بقا قول.

-بحبك والله العظيم بحبك جدًا

-إنت عاوز تجننى؟

-سلامة عقلك ياقلبي.

-ماانت مش بتجاوب .

– هجاوب طبعًا .

– يامسهل..ها

– طيب اتحايلي عليا شوية هههههه

– -زياد بلاش بواخة بقا يلا جاوب

– عيوني حاضر هو أنا أقدر أرفضلك طلب؟؟؟!!!!’

 

إلى اللقاء في الجزء القادم من روايتي(لم تكن وهمًا)

الأبيات:كلمات الشاعر المتألق شريف رضا

إقرأ أيضاً:

سِت بمَّيه

سجين

وقف الرسول

قد يعجبك ايضآ