نيفين جامع تشارك في جلسة استعراض التحديات بجنيف.

54

.

كتبت:ولاء علام

 

شاركت نيفين جامع ،وزيرة التجارة و الصناعة،في جلسة استعراض التحديات التي تواجه النظام التجاري العالمي المتعدد الأطراف، المنعقدة على هامش فعاليات المؤتمر الوزاري الثاني عشر لمنظمة التجارة العالمية بمدينة جنيف السويسرية، وذلك بحضور الدكتورة ان جوزى إيولا، المدير العام لمنظمة التجارة العالمية، و بمشاركة عدد من وزراء الدول الأعضاء بالمنظمة .

أكدت جامع ، على ‏أهمية التجارة الدولية في دفع عملية النمو والتنمية الاقتصادية لأن هذا العصر يرتكز فيه الأداء الاقتصادي العالمي على كفاءة سلاسل القيمة والتوريد الدولية، وارتباط تحقيق النمو وازدهار التجارة الدولية, مما يضمن الاستقرار والقدرة على التنبؤ بقواعد وشروط المعاملات التجارية عبر الحدود بين مختلف الدول.

لفتت الوزيرة ، إلى الدور المحوري للنظام التجاري متعدد الأطراف، و الذي يتمثل في منظمة التجارة العالمية واتفاقياتها في دعم التنمية الاقتصادية،و يأتى ذلك من خلال القواعد اللازمة لاستقرار المعاملات التجارية ،وتوفير البيئة اللازمة لجذب الاستثمارات التي توفر فرص عمل جديدة في مختلف القطاعات الاقتصادية، مما يسهم في مكافحة الفقر وتحسين مستويات المعيشة.

أشارت جامع إلى التغيرات العميقة التي شهدتها منظمة التجارة العالمية على نطاق الساحة التجارية اعلى مدار الـ 27 عاماً الماضية، موضحة أن البعض منها يتعلق بالتوازنات الجيوسياسية في ضوء ‏التغير النسبي في ثقل الدول ذات الاقتصادات الكبرى، وبعضها يتعلق بتأثير التطور التكنولوجي والتحولات الرقمية على هيكل ونماذج الإنتاج والأساليب المبتكرة للتجارة في السلع والخدمات، مضيفة أن هذه المتغيرات لم تكن مصحوبة بأي تحديث أو تطوير ملموس في القواعد التجارية الدولية متعددة الأطراف واتفاقيات المنظمة، مما يؤكد قصور هذه القواعد في مواجهة الواقع العصري وآمال الشعوب ومتطلباتها في الوقت الراهن، لا سيما وأن العديد من الدول وخاصة النامية والأقل نمواً تفتقد القدرات المؤسسية والموارد البشرية والمالية المطلوبة للنهوض من هذه المتغيرات على النحو المنشود.

أضافت وزيرة التجارة ، أن الغرض من هذا الاجتماع الوزاري هو تأكيد الدول الأعضاء على إيمانها التام بالهدف الأساسي المشترك لهذا النظام التجاري وفق اتفاقية مراكش وهو تحقيق الاستقرار والقدرة على التنبؤ في التجارة الدولية، بما يحقق الازدهار والرخاء للشعوب، وأيضا التأكيد على المبادئ الرئيسية التي تأسس عليها هذا النظام والتي تتمثل في عدم التمييز والشفافية،و المعاملة الخاصة والتفضيلية للدول النامية والأقل نمواً، فضلاً عن تعزيز قدرات الدول النامية والأقل نموا المستوردة الصافية للغذاء لتعزيز قدراتها على مواجهة تحديات الأمن الغذائي.

جدير بالذكر أن الوفد المصرى المشارك السفير تضمن ، احمد ايهاب جمال الدين مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة ومنظمة التجارة العالمية بجنيف ،و إبراهيم السجينى مساعد الوزيرة للشؤون الاقتصادية ،والوزير مفوض تجارى الدكتور أحمد مغاورى رئيس المكتب التجارى بجنيف،بالإضافة إلى حاتم العشرى مستشار الوزيرة للاتصال المؤسسي .

اقرأ أيضا 

البعثة المصرية الألمانية تنجح فى إكتشاف أثرى جديد

قد يعجبك ايضآ