البعثة المصرية الألمانية تنجح فى إكتشاف أثري جديد

47

 

كتبت:ولاء علام

تمكنت البعثة الأثرية المصرية الألمانية المشتركة، و التى تعمل بمنطقة المطرية هليوبوليس،اليوم، من الكشف عن كتل حجرية من الجرانيت من عصر الملك خوفو بمعبد الشمس، بالإضافة إلى أساسات فناء المعبد الذى يرجع لعصر الدولة الحديثة، ووجدوا أيضا عدد من التماثيل والمذابح، و كان ذلك أثناء استكمال حفائرها في الجانب الغربي من المتحف المفتوح بـ مسلة الملك سنوسرت الأول بالمطرية.

أكد الدكتور مصطفى وزيري ،الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار على أهمية هذا الكشف، و أوضح ذلك لأن هذه هى المرة الأولى التي يتم فيها الكشف عن وجود آثار من عهد الملك خوفو في منطقة عين شمس، والتي ربما كانت أجزاء من مبنى غير معروف ،أو ربما نقلت من منطقة أهرامات الجيزة لاستخدامها كمواد بناء في عصر الرعامسة، لافتا إلى أن هذه الفترة هى تلك التى شاع فيها استخدام الأحجار من المباني الأقدم تاريخيا.

أوضح الدكتور أيمن عشماوى، رئيس قطاع الآثار المصرية بالمجلس الأعلى للآثار ورئيس البعثة من الجانب المصري، أن البعثة نجحت كذلك في الكشف عن بعض الدلائل على الوجود المبكر لهذه المنطقة حيث تم الكشف عن العديد من الطبقات الأثرية،و التى يرجع تاريخها إلى عصر الأسرة صفر و هى فترة نقادة الثالثة، بالإضافة إلى طبقات من رديم الفخار، والذي يشير إلى نشاط دينى طقسي في الألف الثالث قبل الميلاد بالموقع، لافتا إلى وجود أدلة تشير إلى التواجد الكبير خلال عصر الأسرة الثالثة والرابعة،و ذلك لأن البعثة عثرت على قطعة من الجرانيت للملك بيبى الأول 2280 ق م، عليها نقش بالبارز للصقر حورس، مشيرا إلى أن البعثة ستستمر في أعمال حفائرها للكشف عن المزيد.

أضاف عشماوى أنه تم الكشف أيضًا عن قاعدة تمثال للملك أمازيس أحمس الثاني، بالإضافة إلى العديد من المذابح من العصر المتأخر والتي كان يقدم عليها القرابين من العصر المتأخر ، كما تم الكشفت أيضا عن العديد من أجزاء التمثال على شكل أبو الهول، مما يعتبر دليل على الاستخدام والتواجد الملكى بالمعبد، بالإضافة إلى وجود العديد من الإضافات من عهد عدد من الملوك، من بينهم الملك أمنمحات الثاني، سنوسرت الثالث، أمنمحات الثالث، أمنمحات الخامس، تحتمس الثالث، أمنحتب الثانى والثالث، حور محب، رمسيس الثاني، والملك سيتى الثانى.

من جانبه أعرب الدكتور ديترش راو رئيس البعثة من الجانب الألماني، عن نجاح البعثة في الكشف عن أجزاء من النواويس والمذابح من عصر الملك أمنمحات الرابع، سوبك حتب الرابع، آي، سيتي الأول، أوسركون الأول، تكلوت الأول، بسماتيك الأول، بالإضافة إلى الكشف عن نموذج نحتى من الكوارتز على شكل أبو الهول للملك أمنحتب الثانى وقاعدة تمثال ضخم لقرد من من الجرانيت الوردي لقرد البابون.

اقرأ أيضا

الشربينى يتابع الموقف التنفيذى لأعمال التشغيل والصيانة بالحى السكنى R3

قد يعجبك ايضآ