هل تعِّي؟؟

38

سلوي صبح

أرهقتني..

بعناء شوقٍ

لا يبرحُ القلبَ الذي

لاينسى ذكراك التي

أراها تسري في دمِي..

وسألتني؟

هل أنت مَنْ أشعلتي

شوقي ذات يومٍ أم

أنني أحببتُ حُبَك

وصار نافذتي بعالمي؟

أدمنتني..

يا عاشِقًا صبَّ الهوى

بمقلتيَّ هلا رحمتَ

فؤادي من أشواقِه؟

رباهُ هل جاوبتني؟

عشقتني..

صِرت الأماني كلها

وهناء روحي بالنعيم

الدائمِ الذي لا ينقضي؟

داعبتني

بحروفكَ سحرٌ غدا

في أضلُعي

وجدٌ سرى برهافةٍ

أراقَ مدامعي..

إياكَ إياكَ

ألا تبقي معي

ابق معي..

رغم الحواجز كلها

ابقَ معي..

لا تنسني

رغم العوائق التي

لا نملُكَ محوها

ابقَ معي..

هل تعيّ؟

أنت الحياة بحلوها

وبمُرِّها

لا أدعِّي..

فأنا حبيبتُك التي

لاينبغي أن تحيا

إلا معي..

يا ويح نفسي التي

لا ترضى دونك

هل تعِي؟؟

إقرأ أيضاً: 

نداء

الكوخ العظيم

سجين

قد يعجبك ايضآ