في ذكرى ميلاده… تعرف على سبب تألق “نجاح الموجي”

425

 

مادونا عادل عدلي

 

 

تحل اليوم ذكرى ميلاد الفنان الراحل “نجاح الموجي” السبت الموافق 11 يونيو، والذى اقترن اسمه برسم الابتسامة على وجوه محبيه وجمهوره، فبمجرد ذكر اسمه نتذكر دوما إيفهاته الكوميدية الشهيرة والتي قدمها في الكثير من الأعمال سواء في السينما أو الدراما أو المسرح الذى كان يعشقه، وكانت التلقائية وخروجه عن النص ما يميزه كما أن شخصيته كانت تتسم دائما بالبساطة وهو ما جعله يتربع في قلوب الجمهور.

 

بدأ الفنان نجاح الموجى حياته الفنية مع فرقة ثلاثى أضواء المسرح فى أواخر الستينيات، بعد أن اسند إليه المخرج الكبير الراحل “محمد سالم” والفنان “جورج سيدهم” دورا هاما في مسرحية “فندق الأشغال الشاقة

 

حيث قدم نجاح الموجى قرابة 150 عملا خلال حياته الفنية وآخرها مسلسل “فى بيتنا كنز”، كما قدم أعمال عديدة في السينما والمسرح والتليفزيون التى نالت إعجاب الجماهير ومن أهمها موعد مع القدر، الكيت كات، البحر بيضحك ليه، الحريف، الحب فوق هضبة الهرم، 4 في مهمة رسمية، المتزوجون، يا انا يا انتى، رقص الديوك ، العائلة،البحث عن الضحية، أهلا بالسكان وغيرها من الأعمال.

في ذكرى ميلاده... تعرف على سبب تألق "نجاح الموجي"

حقق الفنان نجاح الموجى شهرة لم يتوقعها بسبب أغنية “سلملنا على التروماى” التي تم تقديمها ضمن أحداث فيلم “أيام الغضب”، وكانت سبب شهرته في عالم الغناء بعد أن ردد الجمهور كلماتها في كل الأوقات، وكشف نجاح الموجى تفاصيل الأغنية في لقاء تليفزيونى قائلا: “فكرت أعملها غنوة زي أغاني إسماعيل ياسين فى عنبر المجانين وتكون بدون موسيقى فاقترحت على المخرج منير راضى فكرة الأغنية لكنه لم يرد بالقبول أو الرفض وقال هانشوف”.

وتابع الموجى: “تفاجئت في لقائى الجديد به بأنه اتفق مع شعراء كثيرين على أغنية مواكبة لأحداث الفيلم وفي النهاية استقر على الشاعر سيد حجاب وسمير الحفناوي واقترح عليهم أن تكون الأغنية بدون مصدر موسيقى، واعتمد تلحينها على أن تكون المجموعة التى تقوم بغنائها هى اللحن الموسيقى، فكان لابد من وجود شئ يوصل المعنى المقصود بشكل يتفق مع الأحداث ولا يؤثر سلباً على المشاهد، فكانت أغنية سلم لنا ع التروماى.

قد يعجبك ايضآ