عقب تصريح شيرين عبد الوهاب… فنانون وشعراء يدعمون المؤلف “بهاء الدين محمد”

1٬566

مادونا عادل عدلي

 
قام عدد من الفنانين والشعراء، ب التعليق على الأزمة التي نشبت بين الفنانة شيرين عبد الوهاب والشاعر بهاء الدين محمد، بعد أن ردت على سؤال ومن ضمن الأسئلة التي وجهت لها على إنستجرام أكثر أغنية ندمت على تقديمها، وكانت إجابتها: “أغنية ما تجرحنيش”، ثم رد عليها الشاعر بهاد الدين برسالة طويلة عبر حسابه على فيسبوك”.
وقال الشاعر تامر حسين: “أستاذنا وكبيرنا عبقرى العباقرة هو إحنا عندنا كام بهاء الدين محمد؟ تاريخ عظيم واستمرارية لحد يومنا وأنا الحقيقة معرفش ده رد شيرين بنفسها ولا حد من إدارة السوشيال ميديا ويمكن خانها التعبير أو ماتقصدش العمل الفنى لأنها أغنية قيمة كلام ولحن وتوزيع وخاطرك كبير عندنا كلنا أستاذنا ولا تزعل نفسك أكيد شيرين مايرضيهاش يوصلك الإحساس ده (يا تاريخ) ياحبيبى وأغانيك العظيمة لو كتبتهالك فى بوست مش هنخلص”
وقال الشاعر خالد تاج: “الدين يا بوب يا كبير متزعلش نفسك ولو عبد الوهاب نفسه زعلك نصحيه يعتذرلك”.
 
وكتب الفنان مينا عطا، قائلاً: “أستاذ الأجيال كلها كدة كدة وعلى أى وضع والله”، فيما قالت الفنانة شذى: “دى أغنية عظيمة وكلام عظيم من شاعر مهم جدًا وأستاذ كبير أى حد يتشرف يغني من كلماته”.

وكان قد كتب الشاعر بهاء الدين، عبر حسابه على فيس بوك قائلا:”مش متعود أرد على أي حد.. ولكن لما حد يتجاوز حدوده لازم يقف مكانه، ويعرف إنه مهما اتعود يغلط لازم ييجى عند بعض الأسماء ويحاسب ويخلى باله، وخاصة لما حد في كل كارثة يدافع عنها.. وهتكلم باختصار جدا“.

وأضاف بهاء الدين محمد: المشهد الأول، أول يوم دخلت شيرين عبد الوهاب مكتبي كانت مع الأستاذ نصر محروس، اللي هو صاحب الفضل في تقديمها، وبعد دقائق من اللقاء لقينا شيرين بتبكي وسألها نصر بتعيطي ليه ردت علشان أنا قاعدة مع الأستاذ بهاء والمشهد الثاني رشحتها تغني كتير بنعشق، ولولا موافقة نصر احتراما للعشرة اللي بنا ماكانتش هتغنيها، لأنها كانت موقوفه من النقابة.

وتابع: المشهد الثالث لما فوجئت بمدير أعمالها الراجل اللي أنا بحبه وبحترمه، لقيته بيكلمنى نيابة عنها ويقولي سمعني الجديد، وده طبعا خطأ لأن اللى بيغني مهما كان اسمه مش المفروض يغلط غلطة زي دي، لأن المشهد ده مش لايق على المشهد الأول.. المشهد الرابع والأخيرأغنية ماتجرحنيش أنا لحد الآن مش عاجبني غُنا شيرين مع احترامي الكامل لصوتها، وأكيد لولا الأستاذ نصر ماكانش هيتم اللقاء.. وماتجرحنيش من أهم أعمالي ومن حقي أدافع عنها نتاج تهور اللي غنيتها“.

واختتم حديثه: “وكمان لأول مره ألاقي حد بيحارب نَفسه وبيغلط في مبدعين اشتركوا في صناعته.. وعشان أكتب الكلام ده يبقى شيرين غلطانه كالعادة، بس كان لازم أقولها ما تعمليش كده تاني وأنتي بتكبري بس مش هتعدي حدود حجم بعض الأسماء ولا أعمالهم.”

قد يعجبك ايضآ