الهنود الحُمر

30

بقلم الباحثة أميرة محمود حسنين.  

 

كتير مننا لما بيسمع سيرة الهنود الحمر بييجي ف باله ناس بهدوم غريبة شبيهة بالبدائية وبشرة سمراء مائلة الحمرة، بس السؤال هنا؟! 

ليه اسمهم هنود وهما مش ساكنين الهند أصلا.. 

 

الحقيقة أن التسمية دي علقت بهم عن طريق الخطأ، وذلك عندما وصل الرحالة كريستوفر كولومبوس القارة الأمريكية في القرن15م ظنّ أنّه في الهند بعد أن اجتاز المحيط الأطلسي من إسبانيا، فأطلق على هذه القبائل اسم الهنود، ولما رأى بشرتهم مشربة بالحمرة سماهم الهنود الحمر. هناك رأي آخر يرجح أنّ التسمية جاءت من باب التفريق بين هنود القارة الآسيوية، و هنود القارة الأمريكية. 

 

الموطن الأصلي للهنود الحمر :

هناك آراء في ذلك و هي :

*الرأي الأول يرى أن الإنسان عموما نشأ في قارة آسيا ومنها نزح إلى باقي القارات. 

*الرأي الثاني ويري أن الإنسان نشأ في قارة أمريكا ومنها الي الاسكا ثم إلى سيبريا. 

*الرأي الثالث يرى أن الهنود الحمر وباقي سكان امبارح جاءوا من قارة اتلانتد ( أطلانطا )  التي اختفت بسبب ارتفاع منسوب المياه. 

 حياة الهنود الحمر :

كان الأغلب يعتمد على الصيد البري وكانوا يقسمون على حسب المهنة

فمنهم هنود البحار والبحيرات فكانوا يسكنون بالقرب منها و يعتمدون على الصيد المائي. 

ومنهم هنود الغابات وكانوا يعتمدون على الصيد البري والنباتات. 

ومنهم هنود السهول حيث صيد الحيوانات البرية بها. 

والنوع الثالث هو الأهم والسائد حتى عصرنا الحالي. 

يتوزع الهنود الحمر في أمريكا الآن على النحو الآتي :

*(منطقة أريزونا)  وبها قبائل النافاهو والهوبي والبابا جو. 

*(منطقة كاليفورنيا)  وبها الشاشون والبابوات. 

*(كارولينا الشمالية والجنوبية)  وبها قبائل الشيروكي 

*(نيويورك، روديلاند) بها قبائل السنيكا والأونون دجا. 

 

كان عدد الهنود الحمر عند مجيئ الاستعمار الأوروبي يقارب الثلاثمائة ألف نسمة.. ويرجع السبب الحقيقي وراء قلة عددهم في نشاطهم الحربي ودخولهم في العديد من المعارك، بالإضافة إلى الحروب الأهلية. 

 

▪️اللغة الأساسية لهم في القديم:

كانو يستخدمون لغة الإشارة باليد وأجزاء الجسم حتى أنهم كانوا يستخدمونها كلغة دولية بينهم

 

النظام الاجتماعي لهم :

كانوا جميعا يعتقدون أنهم من أصل “التوتم”،  والتوتم هو نوع من الحيوانات أو النبات أو جماد ولكنهم كانوا يرمزون له إلى حد التقديس. 

ومعني انتماء مجموعة من الأفراد له يعني انهم من أبناء عشيرة واحدة تربطهم صلة قرابة قوية.                                      

 

 أما عن مظاهر النشاط الاجتماعي: 

تتمثل في ثلاث نواحٍ – الصيد والفروسية والقتال : وكانت هذه  انبل الاعمال الإنسانية وأعظمها خطرا ً عند سكان السهول من الهنود الحمر  لذلك اختص بها الرجال  دون النساء والأعمال داخل المنزل كانت مقتصرة على النساء ويتشعب هنود السهول الى عدة قبائل وهم يتوزعون في الولايات المتحدة في الوقت الحالي  ويشكلون نسبة قليلة ما يقارب 1.5% من مجموع سكانها وما زالوا متمسكين بعاداتهم وتقاليدهم التي تحتم عليهم صبغ وجوههم وأجسادهم واستعمال ريش الطيور وجلود الحيوانات لتغطية عورتها

 أما بالنسبة لديانتهم فهم يدينون بالمسيحية والوثنية، ويعملون في مهن الزراعة وصيد الأسماك وقد أدى الاختلاف المهني في ما بينهم إلى اختلاف طبيعة الطعام لديهم الاختلاف فيما يأتي:

طعام البميكان وهو عباره عن لحمه والدهون متبلة مشهور لدى سكان البيسون. 

صيد السمك والقندس والدببة والرنة مشهور لدى سكان الكاريبي. 

 (علاقة الزراعة بالعادات المنتشرة بسبب الهنود الحمر)  

هم أول من زرعه مادة التبغ وحرقوها واستنشقها وعندما وصل الأوروبيون إليهم عارفو  الدخان ونشروها في مختلف أصقاع الكرة الأرضية.

 

 أهم القبائل:

__1(قبائل النافاهو Navaho ,و الهوبي Hopi, والباباجو Papago , والبو بلو Pueblo,  والأباشي Apache,  وتسكن مناطق اريزونا وغرب نيو مكسيكو .)

___2(قبائل المشوشون  Shoshone, والبايوت Paiute,وتركزت في كاليفورنيا وشمال غرب نيفادا ، واشنطن ، ومونتانا  وتناثرت عناصر من هذه القبائل في جنوب  داكوتا واستيسوتا ، وكلاهما وشمال كنساس.) ___3(قبائل الشيروكي Cherokee،فى كارولينا الشمالية وكارولينا الجنوبية وفرجينيا ولويز ينا والمسيسبي وفلوريدا .)___4( قبائل السينيكا Senece والانونداجا Onondaga ،وا تواندا  Towanda في نيويورك وارودليلاند . )

 علاقة الانجليزيه بالهنود: حينما وصل الإنجليز إلى الشواطئ الأمريكية لم يقابلهم السكان الأصليون بروح عدائية كثيرا من هم ثاني يريد أعطاهم الجلود والتبغ مقابل مشروبات الخمور. ونظرا لاتساع أرضهم لم يعرضون في نزول المهاجرين منذ البداية  وازداد رجال الابيض في اصطياد الحيوانات مزاحم في مورد رزق الهندي الأساسي ادى ذلك الى اعتداء و حوادث قتل انفرادية وبعد ذلك مذابح جماعية لصالح الرجل الأبيض نظرا لوجود أسلحتهم وتقدمهم الحضاري واشتعلت نيران الحرب قرنين من الزمن تخللتها فترات سلم.

 المرحلة الأولى:

كان الهنود يبادرون في استعمال العنف نتيجة الشعور بأن مصالحهم مهددة من قبل الرجل الأبيض. في عام 1937 م اشتعلت نيران الحرب في الشمال المسماة حرب البيكو Picote  بدأت بقتل تاجر انجليزي مما أدى إلى التدابير الانتقامية من الجانبين .

 المرحله الثانيه:

بمرور الوقت تزايد عدد المهاجرين البيض واعداد مدتهم واستعماراتهم مما أدى إلى نبذ خلافاتهم القبلية واتحاد الهنود وعقد معسكرات لمقاومة الغزو الأوروبي شن الهنود ثلاث حروب بين المستعمرات الأوروبية بين عامي 1657م  1715م وكانت أشهر تلك الحروب حرب الملك فيليب ولم تتوقف الحرب إلا بمقتل زعيم الهنود في هجوم مباغت عام 1676 م

 من مظاهر هذه المرحلة, انتشار حرب العصابات الداخلية بين قبائل الهنود والقرى الأمامية. 

المرحله الثالثه:

تبدأ هذه المرحلة مع بدء الحرب الفرنسية /الانجليزية أخذ كل فريق يقدم الترضيات لجيرانه من الهنود استمالتهم والحصول على مساعدتهم في الحرب .

الاستنتاج مما سبق  يتضح أن أنا امريكا (الشماليه والجنوبيه) فضلا عن أمريكا الوسطى لم تكن خاليه من البشر كما ادعي الاوروبيون بل كانت مليئة بسكانها الأصليين الذين أقاموا حضارة ظلت قائمة ومنتجة حتى ما جاء الرجل أبيض في بداية العصور الحديثة وتحديدا في بداية القرن السادس عشر الميلادي ،واثبتت الدراسات ان السكان تعاملوا بود مع المهاجرين في البداية  لم يكونوا على دراية بما يخبئون ده من غدر ولاني بلدهم كان تستوعب الكثير والكثير دون حدوث  صرعات وايضا لما قام به الرجل الأبيض من إجراءات التنازل عن الأرض بثمن بخس مقابل قطع السلاح مشروبات الخمر ولفات التبغ وعندما استفاق أصحاب الأرض وجدو أن الأمر خرج من أيديهم وأصبحوا شبه عبيدا أو مواطنين في ادني مراحل السلم من البلاد سيطرة الرجل الأبيض على كل شيء وامتلك  المهاجرين الثروة والأرض وأصبحوا سادت البلاد.                         

 

إقرأ أيضًا:-

 

أزمة ١٩٥٨ في لبنان

قد يعجبك ايضآ