“محمود عبد الغني” بدايته ليالي الحلمية ومن اعماله مهرجان المسرح التجريبي

42

 

مارينا عادل

 

الفنان محمود عبد المغني ولد يوم 10 يونيو عام 1979 وكانت بدايته كوجه جديد في مسلسل ليالى الحلمية مع المخرج إسماعيل عبد الحافظ ثم مع المخرج شريف عرفه الذي قدمه في دور تراجيدى في فيلم  عبود على الحدود.

 بدأ حبه للتمثيل منذ كان في المدرسة الثانوية وبعدها التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية على الرغم من عدم وجود «واسطة» لكنه اعتمد على الله ثم موهبته، وكان من بين الـ 12الذين نجحوا في اختبارات المعهد.

 

وطوال فترة الدراسة بالمعهد عرف في أكاديمية الفنون بنشاطاته وساد انطباع طيب تجاهه بين المخرجين المتابعين لكنه رفض منطق الموافقة على تصوير حلقة أو اثنين على سبيل التعارف وكان يشعر أن موهبته أكبر من هذا فاختار أن تكون البداية بالمسرح لأنه يعلم الالتزام ويصقل الموهبة

 

قدم العديد من المسرحيات أثناء تواجده على مسرح الجامعة وشارك في العديد من المهرجانات منها مهرجان المسرح التجريبي بالإضافة الي مهرجانات في الأردن وأخرى في إيطاليا وحصد عنها العديد من الجوائز.

 

وفي سنة 2000 قدمه شريف عرفه في فيلم “عبود علي الحدود” ليتعرف علي جمهور أكبر ثم كانت بدايته الأولي في الدراما من خلال مسلسل الرقص على سلالم متحركة  مع المخرج مصطفى الشال، هذا المسلسل صنعا له نجاحاً غير عادى..

 

بعد ذلك شارك في الجزء الثاني من مسلسل زيزينيا مع جمال عبد الحميد ثم فيلم  صايع بحر  بعد هذا الفيلم دخل مسلسل “الرمال” واستوجب تصوير دوره السفر إلى الجونة لمدة تسعة شهور.

 

وهناك جلس مع نفسه وقرر إعادة ترتيب أوراقه من جديد وتغيير أسلوب أدائه حتى يعبر إلى الجمهور بوجهة نظر تستحق التقدير.

قد يعجبك ايضآ