“رحمة حسن” تتخذ اجراء قانوني بعد عضة الكلب

287

 

مارينا عادل

كشفت الفنانة رحمة حسن عن المعاناة التي تعيش فيها بعدها هاجهما “كلب” مؤخرا
وقالت الفنانة  من خلال منشور علي حساب الانستجرام الخاص بها ” أنا حقيقي تعبانة ومتأزمة جدا .. و كوابيس و مش عارفة حتي اقرب من القطة بتاعتي و العب معاها لاني خايفة عليها لحد ما اخلص العلاج .. النهاردة اخدت الجرعة التانية ولسه هكمل طبعا ده غير وجع الجرح حقيقي .. اللي عاوزة اقوله ان فعلا لو بعد شهر ما حصلش حاجه تخص الكلب وعلاجه وتغيرسلوكة وعدم نزوله بدون كمامة”
وأضافت رحمة “أنا هروح أخد موقف قانوني لأني فعلا تعبانة جسديا ونفسيا جدا جدا .وخايفة جدا يحصل ده لحد تاني وأكون أنا السبب إني ما خدتش موقف”.
وكانت الفنانة رحمة قد كشفت قبل ذلك عن تعرضها لهجوم من كلب ضخم أثناء سيرها فى الشارع، وأنه عضها فى منطقة حساسة فى جسمها حسب وصفها، حيث روت الواقعة على حسابها بموقع إنستجرام
وكتبت الفنانة رحمة حسن “إمبارح الساعة 11 بليل كنت نازلة أجيب حاجة من السوبر ماركت، جنب البيت، وكنت ماشية على الرصيف وكان في عربية بتركن جمبي عادي، فجأة الباب اتفتح ولقيت كلب (جيرمن شيبرد) تقريبا مش متأكدة أوى، بيهجم عليا بكل قوته”.
وأضافت الفنانة رحمة حسن “طبعا حاولت أجري لكن للأسف الكلب كان قوي وشرس ووقعني على الأرض، حاولت أقوم وأجري وصاحبته حاولت تشده، بس فك الليش بتاعه وعضني عضة كبيرة وغويطة بنابه في منطقة حساسة، صاحبة الكلب كتر خيرها أخذتني فوراً على مستشفى إمبابة، أدوني حقنة تطعيم الكلب ولسه فاضلي 4 هاخدهم خلال شهر بس المشكلة إن من إمبارح الجرح بينزف دم كتير”.
وتابعت الفنانة رحمة حسن “أنا طبعا خايفة ومصدومة وتعبانة وعندى تورم من إمبارح، واللي واجعني أكتر إني مَش عارفة أتصرف إزاي، خصوصاً إنى أكيد مش عايزة الكلب يتإذى، بس كمان مش عايزة أي إنسان كمان يتإذي ويتعض ويتبهدل في الشارع زيي، أنا كنت بشوف الكلب ده دائماً مع صاحبته بتمشي بيه في الشارع جنب البيت عندي، وعشان شكله شرس كنت بامشي بعيد عنه لما بشوفه”.

وكانت كتبت رحمة حسن قائلة: “أنا متشكرة جدا لاهتمامكم ولكل الناس اللي كلمتني تطمن عليا، وآسفة إني ماقدرتش أرد على معظم الناس لأني كنت تعبانة ومش قادرة أتكلم، أنا رحت المستشفى النهارده وكشفت عند جراح متخصص وهو غيَّر على الجرح وعمل اللازم والحمد لله طمني، وقالي أتابع معاه الفترة الجاية وإني هاكون كويسة إن شاء الله والجرح هاياخد وقته وهايخف”

 

 

وأضافت رحمة قائلة: “بالنسبة للكلب فاحنا اتكلمنا مع صاحبته وطلبنا منها توديه مركز تأهيل وتدريب علشان تعدل سلوكه، وتبعت لنا الورق الرسمي اللي بيثبت إنها ودت الكلب فعلا، وإلا هاعمل محضر.. وساعتها الكلب اللي هايتضر، ودي حاجة ماترضيش حد، وهي كانت متفاهمة جدا ووافقت وقالت إنها هاتعمل كدا أول الشهر الجاي، علشان أخوها اللي هايوديه ويتولى مسؤوليته، الحمد لله أنا كويسة والكلب كويس”

واختتمت رحمة حسن قائلة: “أتمنى أن صاحبة الكلب تصدق في كلمتها وتودي الكلب فعلا مركز تعليم ويبقى كويس”

 

قد يعجبك ايضآ