اليوم العالمي للمتاحف

105

بقلم :أمانى حمام زغلول

                    

المتاحف لديها القدرة على تغيير العالم من حولنا. فهي أماكن اكتشاف لا تضاهى ، من خلالها نتعلم الماضي وتتفتح عقولنا لأفكار جديدة نحو المستقبل.. وفي كل عام يحتفل العالم باليوم العالمي للمتاحف في 18 مايو، والذي يمثل لحظة فريدة لمجتمع المتاحف الدولي، وللمهتمين بثقافات الشعوب وإرثهم التاريخي. 

 

  • قوة المتاحف

فالهدف من اليوم العالمي للمتاحف (IMD) هو زيادة الوعي بحقيقة أن “المتاحف وسيلة مهمة للتبادل الثقافي وإثراء الثقافات وتنمية التفاهم المتبادل والتعاون والسلام بين الشعوب “.

تأتي احتفالية هذا العام من يوم المتحف العالمي 2022، تحت عنوان “قوة المتاحف”.

خلال الاحتفالية يتم تنظيم العديد من الأحداث والأنشطة المخطط لها والتي يمكن أن تستمر يومًا أو عطلة نهاية أسبوع أو أسبوع كامل. على أن الاحتفال بـ IMD لأول مرة كان منذ 40 عامًا. في جميع أنحاء العالم حيث يشارك المزيد والمزيد من المتاحف في يوم المتاحف العالمي في العام الماضي ، شارك أكثر من 37000 متحف في الحدث في حوالي 158 دولة ومنطقة 

، وخلال الاحتفالية في 18 مايو دعا مجلس المتاحف العالمي عبر موقعه الرسمي icom.museum ،الجميع للانضمام إلى آلاف المتاحف حول العالم لإطلاق العنان لـ “قوة المتاحف” لاستكشاف إمكانات المتاحف من أجل إحداث تغيير إيجابي في المجتمعات عبر القوة الثلاثية

 

  1. قوة تحقيق الاستدامة

المتاحف شركاء استراتيجيون في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة. بصفتهم فاعلين رئيسيين في مجتمعاتهم المحلية ، المتاحف تساهم في تحقيق مجموعة متنوعة من الأهداف ، والتي تشمل تعزيز دائرة القصر والاقتصاد الاجتماعي ونشر المعلومات العلمية حول التحديات البيئية.

 

  1. قوة الابتكار في الرقمنة وإمكانية الوصول

أصبحت المتاحف ساحة لعب مبتكرة حيث يمكن تطوير تقنيات جديدة وتطبيقها في الحياة اليومية. يمكن للابتكار الرقمي أن يجعل المتاحف أكثر سهولة وجاذبية ، مما يساعد الجمهور على فهم المفاهيم المعقدة والدقيقة.

 

  1. قوة بناء المجتمع من خلال التعليم

من خلال مجموعاتها وبرامجها ، تشغل المتاحف نسيجًا اجتماعيًا ضروريًا في بناء المجتمع. من خلال التمسك بالقيم الديمقراطية وتوفير فرص التعلم مدى الحياة للجميع ، فإنها تسهم في تشكيل مجتمع مدني مستنير ومشارك.

واختار المجلس الدولي للمتاحف “ICOM” شعار “قوة المتاحف” ليكون شعار الاحتفال بيوم المتاحف العالمي هذا العام، حتى يكون فرصة للمختصين بالمتاحف من أجل التواصل مع الجمهور بشكل قوي ومؤثر وتنبيههم بالتحديات التي تواجه المتاحف في جميع أنحاء العالم.

 

وبهذه المناسبة و تفعيلا لشعار اليوم العالمي للمتاحف لهذا العام تقيم المتاحف المصرية عددا من الفعاليات والأنشطة لزائريها لتعريفهم بالحضارة المصرية العريقة ورفع الوعي السياحي والأثري لهم ما يأتي في إطار دور المتاحف كمؤسسات ثقافية اجتماعية تعليمية توعوية واستراتيجية وزارة السياحة والآثار للتنمية المستدامة 2030.

 

ينظم متحف كفر الشيخ، ثلاث معارض أولها أثري عن التمائم والثاني فني يضم لوحات فنية لطلاب كلية الآثار، أما عن الثالث فهو فني للأطفال من ذوي الهمم.

وحرصت أيضًا إدارة المتحف على تنظيم عدد من الورش التعليمية للأطفال والمحاضرات عن المتاحف ودورها في المجتمع بالتعاون مع مركز ثقافة كفر الشيخ، بالإضافة إلى تنظيم جولات إرشادية مجانية لزوار المتحف. في الاحتفال باليوم العالمي للمتاحف عبر رقمنته

 

إقرأ أيضًا:-

أساطير وخرافات انتشرت عبر التاريخ حول الكسوف والخسوف!

قد يعجبك ايضآ