يوسف سليمان لـ رؤية وطن: ” ارى نفسي كمخرج وليس شئ ٱخر وفيلم عركة امريكاني هو مجهود ذاتي”

61

 

مروة صلاح

استطاع رغم صغر سنه أن يكون له بصمة في مجال الإخراج والذي يعتبر هو الأصعب في عالم الفن

لم يخجل ابدًا من المحاولة والوصول لأعلى أماكن النجاح وقد فعل، انه المخرج الشاب يوسف سليمان في حوار خاص لـ رؤية وطن:

حدثنًا قليلًا عن نفسك؟ لماذا اخترت مجال الإخراج تحديدًا؟

اسمي يوسف سليمان عمرى 24 عامًا مخرج ومؤلف أدرس في كلية التجارة، دراستي مختلفة عن مجال شغلي لكن أنا أحب مجال الإخراج وقدمت عدة مشاريع مختلفة و أصريت أن أنجح في هذه المهنة.

ولماذا هذا المجال تحديدًا، لأن فيه الكثير من العباقرة وأنا كيوسف ارى نفسي ان في يوم ما سأكون واحد منهم، ولدي طاقة رهيبة دائما تخبرني اننى ساكون من هؤلاء الناس، وأنا شخصيًا أرى نفسي كمخرج ليس شئ ٱخر لأن جربت كل شئ ولم انجح إلا في مجال الإخراج.

ما هي الصعوبات التي واجهتك في بداية مشوارك؟

الصعوبات التي واجهتني كانت الأجواء التي أعيش فيها ليس احسن شئ وانا ولدت في منطقة شعبية وكان ذلك غير ملائم لي، لذلك اجتهدت كثيرٱ لأصل إلى ما أنا عليه الٱن وفكرة التصوير أيضٱ وعقابات ٱخرى وقفت في طريقي لكن تغلبت عليها.

ما هي الأعمال التي أخرجتها منذ بداية مشوارك؟

أخرجت 36 فيلم روائي قصير و 13 فيلم تسجيلي وجميعهم كانوا مشاريع لمعهد السينما والمركز القومي للسينما وجميعها من إخراجي

وأبرزهم :”علي بابا، الصفقة 512، شرف 1/2 آسيا، قصر العزيز، عروسة خام، دينامو، خراط، الرجوع الى القاهره، 31 من ديسمبر، زي ما قال الكتاب ، الف هنا،
عركة امريكاني”.

من هو قدوتك من المخرجين؟

الراحل المميز يوسف شاهين

من قام بتشجيعك على تنمية موهبتك؟

والدي ووالدتي، ودعيني أذكر موقف عن دعمهم لي عندما حدثت مشكلة في اللاب توب الخاص بالشغل قامت والدتي بإعطائي مبلغ أقوم بشراء واحد أخر وقالت لي أوعي تحبط مهما حصل.

 

حدثنا عن مسلسل عركة أمريكاني؟

عركة أمريكاني من أحسن وأجمل الأعمال التي قدمتها يعتبر هو أول تجربة تعلمت منها الكثير فهو بالنسبة التي المدرسة التي تخرجت منها، وقصص المسلسل هي قصص حقيقية حدثت عام 1998 عن نزاع أشخاص على قطعة أرض.

عملنا أثناء التصوير على الحبكة الدرامية مما شجع الناس على أنها تشاهد العمل، وأبطاله هما دفعة الدكتور مدحت العدل والعمل بالكامل مجهود ذاتى ولم يتكلف جنية واحد، وبالمناسبة حابب أشكر كل من شارك في هذا العمل ونجحنا أن نبيعه لأحد المنصات عام 2021.

ما هي القضية الذي تتمنى ان تقدمها في عمل درامي من إخراجك؟

القضية التي أتمنى إخراجها هي قضية التحرش وذلك لأن الموضوع انتشر بشكل كبير في العام الماضي ليس في مصر فقط بكل العالم أجمع، والموضوع لديه أكثر من شكل وهو كيف نوصل للشباب فكرة ان البنت مثل اختك او والدتك لا يجب ان تكون لها كلمة مش لطيفة أو فعل غير أخلاقي.

وبالمناسبة قدمت ذلك في فيلم 31 من ديسمبر كان هناك بيت في كلية فنون جميلة وتم التحرش بها في المترو وكانت من الشخصيات الصعبة لكن البنت التي قامت بالدور قدمته بشكل رائع.

كما أن أقوم حاليًا على مشروع مع شركة إنتاج كبيرة سوف نقدم عمل من إخراجي على التحرش، وسوف يكون اول فيلم قصير في مصر من إنتاج شركة كبرى يقودها صناع سينما كبار، وأتمنى من الله أن يكون سبب نجاح لأي شخص في هذا العمل.

ما هي نصيحتك للشباب من نفس سنك؟

اجتهدوا ونجحوا وقدموا شئ جميل والله سوف يكرمكم، لا تيأس لمجرد فشلك مرة بكل حاول عدة مرات وأتعب على نفسك قليلًا سوف تصل للنجاح، وأتمنى التوفيق لكل شخص ويبعد عننا السلبيات.

مراجعة مادونا عادل عدلي

 

قد يعجبك ايضآ