الكنائس و المساجد تودع الراحلة شيرين أبو عاقلة

72

 

كتبت:ولاء علام

 

وري جثمان الفلسطينية شيرين أبو عاقلة شهيدة الصحافة، في مقبرة جبل صهيون في باب الخليل، بمدينة القدس المحتلة، وسط حضور حشد كبير من المشيعين مسلمين ومسيحيين.

دقت كل أجراس الكنائس فى فلسطين المحتلة فى آن واحد، اليوم، فى مشهد مهيب لتشيع جثمان شيرين أبو عاقلة ،التى أمضت حياتها صوتا للقضية الفلسطينية.

أقيمت مراسم تشييع الجنازة في كنيسة الروم الكاثوليك في مدينة القدس المحتلة ، و أدى المسلمون صلاة الجنازة عليها في المستشفى الفرنسي في القدس، حيث سجي الجثمان منذ يوم أمس.

احتشد المئات في فناء المستشفى منظمين وقفة بالأعلام الفلسطينية وفاءا للشهيدة، مرددين خلالها هتافات تكرم الراحلة شيرين أبو عاقلة، وتندد بقرار الاحتلال الذي منع رفع الأعلام الفلسطينية في منزل عائلة الفقيدة.

وكانت شرطة الاحتلال الإسرائيلي قد حاصرت المستشفى الفرنسي حيث انطلق موكب التشييع، وبمجرد تحرك الموكب اعتدت بالهراوات على المشيعين ومنعت انطلاقه مشترطين نقل الجثمان خلال سيارة وقاموا بنزع العلم الفلسطينى منها .

اقرأ أيضا

دكتورة ريم فوزي : نشاطر الإمارات الأحزان في رحيل الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان

قد يعجبك ايضآ