العزلة بمنظورها الجديد

2٬153

 

كتبت: رحمة الألفي

 

انتشر في الآونة الأخيرة مصطلح العزلة ولكن بصورة جديدة، صورة مختلفة عن ما سبق لنا معرفتها، أصبحنا ننعزل رغم وجودنا بين الجميع، ظاهريًا نعيش و نتعايش مع الآخرين، باطنيًا لا نريد شيئًا من الحياة سوى بعض الراحة النفسية، وثمة بعد إجتماعي عن الجميع.

العزلة بمنظورها الجديد
العزلة بمنظورها الجديد

بداية العزلة

لم تعد الأمور كما كانت في سابق عهدها، كل الأشياء ترغمنا على التخلي، نتخلى عن أحلامنا، عن أهدافنا و عن كل ما يجول بخاطرنا مهما بدت الأمور على النقيض من ذلك، كل الأشياء جميلة مادامت بعيدة عن أعيننا، وكل ما هو قريب مؤلم لدرجة أننا نكاد نفقد مشاعرنا تجاهه، من هنا تبدأ العزلة من حيث لا ندري.

 

في العزلة راحة

ثمة العديد من المميزات للعزلة، في العزلة راحة من الناس ومن كل الأحداث المؤلمة، من تلك الألام التي نشعر بها بسبب الثقة المفرطة في الأخرين، أو كثرة الخذلان من الآخرين، و هناك العديد من المقولات التي كتبت عن العزلة منها:-

دعني أخبرك بهذا: عندما تقابل شخصًا وحيدًا، ليس مهمًا ما سيقوله لك، ليس لأنه يستمتع بالعزلة، ولكن لأنه قد حاول أن يندمج بما حوله من أشخاص، ولكنهم استمروا في خذله..
“جودي بيكولت”

العزلة ليست الاختيار الأول، ثمة محاولات للبقاء مع الآخرين تسبق إختيار العزلة، إلى أن نشعر بأن كل محاولاتنا بلا جدوى، هنا نختار العزلة و نفضلها على الجميع.

العزلة بمنظورها الجديد
العزلة بمنظورها الجديد

انتصارات العزلة

يحقق الإنسان أعظم انتصاراته في فترة العزلة، البعد عن مشاكل الآخرين وعدم التدخل في شؤونهم يزيد مقدار الوقت مما يزيد من إمكانية تحقيق الأهداف بشكل أفضل، إنها قوة الوحدة التي تجعلنا نسعى لتحقيق كل أهدافنا لكي تصبح سندًا لنا في مشقة الحياة، ربما نصبح أقوى بتلك الإنتصارات مادامت الحياة مع البشر لم تنصفنا.

 

لا تأمل أن تجد أشخاص بإمكانهم استيعابك، شخص يمكنه ملء الفراغ في حياتك، هذا الأمر يستثني الشخص الحساس، إذا توقعت أن هنالك أشخاص يفهمون ما بداخلك قد يتولد لديك شعور بخيبة الأمل، الشيء الوحيد الذي بإمكانك أن تفعله هو أن تستوعب نفسك وما يدور بداخلك ولا تجعل أي شيء يقف في طريقك..

“جانيت فيتش

قد يعجبك ايضآ