مقالات

متقلب الود لا يؤتمن

 

بقلم : نور عبد المنعم الحوفي

 

متقلب الود لا يؤتمن ,كل يومً معاملة ، وكل ساعةً مزاج ، وكل مناسبة أحضان وكلام معسول ، ولا تعلم من فيهم يحبك ومن فيهم يكرهك ، فهم كل برهةً من الزمن بألف حال ، فأنت لا تستطيع أن تعلم ما هي مكانتك عنده هل هي تحمل الود والحب واللطف أم هى لا تحمل إلا كرهًا وغضبًا وسوء نية وهو “متقلب الود”

متقلب الود لا يؤتمن
متقلب الود لا يؤتمن

 

متقلب الود لا يؤتمن

 

متقلب الود ؛ هو شخص غير قادر على معرفة ما يكون في قلبه للآخرين ، هو شخص لا يؤتمن ، فهو متقلب الود كما لو إنه حالة مزاجية لديه ، ربما تقبل عليه وفي قلبك كل الحب له ولكن تجد منه البغضاء والكره وسوء المعاملة وفي مرة آخرى تجد كثير من التودد والحب ففي هذه النقطة تقف حائرًا هل هو مُحبًا لي أم إنه يتظاهر بذلك كلما وجد شيئًا يستدعى إظهار كم الحب والمشاعر والتقارب المبني على الود المتقلب فأنت لا تعلم ما مكانتك .

“متقلب الود ” عزيزي القارئ هو شخص لا يؤتمن حتى لو على سر من أسرار ، متقلب الود لا يؤتمن على البيت ، لا يؤتمن على أية شيء في حياتك ، فأنت لا تعلم فهو اليوم يحبك ولا تعلم كيف حاله غدًا فربما لو تقلب وده ذاع أسرارك ، وفضح بيتك ، وبغض حبك ، فهو ليس له حالة نؤمن بها على أنفسنا ، فمتقلب الود يجعلنا حائرين لا نعرف أين نحن في حالة من التفكير المستمر بما صدر منه ومن أفعال ساهمت في تغير وده معنا ولكن لا عليك بالانزعاج المستمر والتفكير الدائم في أن العيب فيكَ أنت فالعيب يكمن داخله هو ، فهو متقلب الود دومًا لذلك يجعلك أنت الذي تشعر بأن الخطأ بك أنت ولكنه العكس ، ربما العيب يكمن بداخلنا عند نسمح بدخول تلك الشخصيات إلى حياتنا.

متقلب الود ربما إذا وعدك أخلف وعده ، وإذا أمنته على شئ خان الود ، وإذا خاصمته ذاع سرك ربما متقلب الود يكن كالمنافق الذي لا تعلم له معاملة ولا تعرف له ود فهو لم يؤتمن على شيء ربما وده ينقلب في حين الأمانة ، الخصام ، الوعد فتجد العكس ردًا على كل ذلك.

حيث قال رسول الله ﷺ قال:

آية المنافق ثلاث، إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف، وإذا اؤتمن خان ، وفي رواية وإن صام وصلى وزعم أنه مسلم.

متقلب الود لا يؤتمن
متقلب الود لا يؤتمن

 

وأيضًا هناك قول مأثور بأن متقلب الود لا يؤتمن ، حيث أن هذا القول مأخوذ من حديث على بن أبي طالب رضي الله عنه : : لا خير في ود امرئ متلون، إذا الريح مالت مال حيث تميل.

 

فمتلون الود لا خير فيه لأنه يعتبر لا مع هؤلاء ولا هؤلاء فهو يقوده سوء طباعه وسوء معاملته وفي النهاية سيجعل العيب فيك ، فلا فائدة بمصاحبة متلون الود فلا خير فيه.

 

ولم يكن متقلب الود عزيزي القارئ فقط مَن لا يؤتمن :

فكاشف السر لا يؤتمن.
ناكر الجميل لا يؤتمن .
من يأتيك وقت فراغه لا يؤتمن .
صديق المصلحة لا يؤتمن .
الشخص المادي لا يؤتمن .
كاسر الخواطر لا يؤتمن .
وإن لم تأخذ حذرك على نفسك من جميع هؤلاء فأنت على نفسك لا تؤتمن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا