بعد انتحار ” بسنت” ضحية الابتزاز الالكترونى.. برلمانية تطالب بمنع تداول ” الحبة القاتلة”

67

متابعة:  محمد أحمد وتيسير علي 

 

طالبت النائبة أمل سلامة عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، بحظر تداول أقراص حفظ القمح من التسوس والمعروفة بإسم ” حبة الغلال” من الأسواق، بعدما تسببت فى زيادة عدد حالات الانتحار، وآخرهم الطالبة ” بسنت” ضحية الابتزاز الالكترونى، والتى أنهت حياتها بتناول ” الحبة القاتلة” وخصوصا أنها سهلة الشراء، ورخيصة الثمن، وتنهى الحياة فى دقائق معدودة.

وقالت النائبة أمل سلامة، أنها تقدمت بطلب إحاطة إلى المستشار حنفى جبالى رئيس مجلس النواب، حذرت فيه من بيع أقراص ” حبوب الغلال القاتلة” دون ضوابط أو رقابة من الأجهزة المعنية على محال المبيدات الزراعية والصيدليات البيطرية.

وأكدت أن المزارعين يستخدمونها فى عمليات حفظ الغلال وحمايتها من التسوس والحشرات والآفات الضارة، أثناء عمليات التخزين بعد موسم الحصاد، ليتم حفظها على مدار العام، ولكن اتضح أنها وراء انتشار حالات الانتحار التى تزايدت فى الآونة الأخيرة نظرا لاحتواءها على مادة فوسفيد الألمونيوم السامة.

وشددت النائبة أمل سلامة على ضرورة تكثيف الحملات الرقابية على محلات المبيدات الزراعية والصيدليات البيطرية وغيرها من المحال التى تبيع الأقراص السامة وتغليظ العقوبة لتكون رادعا لكل من يسعى لتدمير المجتمع، ووضع ضوابط صارمة لبيعها وعدم بيعها لصغار السن ، مع تدوين إسم المشترى ورقمه القومى.

كما طالبت وسائل الإعلام وأئمة المساجد وقساوسة الكنائس بتوعية المواطنين من خطورة استخدام حبة الغلال، مع التحذير بأن الانتحار حرام شرعا.

قد يعجبك ايضآ