الملل الزوجي خطر يهدد العلاقة

67

كتبت: شاهندة لطفي

الكثير منا يبنى أحلام وآمال مع شريك حياته لتحقيقها معه في المستقبل وعند الزواج وبداية الغوص في مشاكل الحياة يبدأ كل منهما يشعر بالملل الزوجي وأن حياتهما أصبحت مستحيلة.

ويُعد الملل الزوجي انذار بخطر المشاكل التى يتعقبها انفصال وفي بعض الأحيان يكون هذا الإنذار مفيد إذا أدرك كلا الزوجان أنه مرحلة للتغير في شكل حياتهما، وأصبح الملل الزوجي محور اهتمام كثير من الأزواج فذلك يفرض نوع من الفتور العاطفي في العلاقة الزوجية ويدفع كلا منهما إلى التفكير في الانفصال والابتعاد عن الآخر، ولكن يمكن وضع حل لهذا الملل من خلال القيام ببعض الخطوات البسيطة ومنها التخطيط للكثير من النشاطات المشتركة والتعديل على جوانب الحياة.

الملل الزوجي خطر يهدد العلاقة
الملل الزوجي خطر يهدد العلاقة

حقائق عن الملل في الحياة الزوجية

من أكثر ما يهم الأزواج موضوع الملل الزوجي وأسبابه وعلاجه فذلك يمكن أن يساعد على إعادة النشاط والحيوية إلى العلاقة، ويمنع تفكك الزواج، ويقلل من حدوث الخلافات الزوجية.

ومن الضروري معرفة العوامل التى تسبب هذه المشكلة:

أولا: الصورة المثالية وذلك يعني أن أحد الزوجين ينتظر من شريك حياته أن يكون كامل المميزات والمواصفات وعندما يكتشف عيوبه فيشعر بالاحباط ،ويمنع نفسه من بذل الجهد للتقرب من الطرف الآخر.

ثانيا:غياب لغة الحوار بين الزوجين: وينتج ذلك عندما يكون طبيعة أحد الزوجين هادئ إضافة إلى ضغوط الحياة.

ثالثا:الضغط النفسي والشعور بعدم الارتياح وذلك بسبب روتين الحياة المملل وكثرة الواجبات المسؤولة من كل منهما.

رابعا: عدم الانسجام: ويحدث ذلك عند اختلاف أهداف وتطلعات كل من الزوجين وغياب الاهتمامات المشتركة بينهما فيؤدي ذلك إلى غياب الحديث والحوار مع بعضهما البعض.

الملل الزوجي خطر يهدد العلاقة
الملل الزوجي خطر يهدد العلاقة

كيفية التخلص من الملل الزوجي

يمكن التخلص من ملل الحياة الزوجية وذلك بإتباع بعض من الأمور:

لابد من القيام ببعض النشاطات المشتركة، ومشاركة كلٍ من الزوجين الاهتمامات اليومية والتخطيط لمشاريع المستقبل.

الحرص على قضاء بعض الوقت مع بعضهما البعض وخاصة فترة المساء وبعد يوم عمل شاق، ويمكن القيام بذلك من خلال مشاهدة بعض البرامج أو الأفلام على التلفاز.

لابد من أخذ قسط من الراحة وذلك من خلال الحصول على اجازة فذلك يعطى للزوجين الشعور بالتجديد ؛إضافة إلى أنه يبعد عنهما الشعور بالتوتر والضغط النفسي وبالتالي يخفف من حدوث خلافات بين الزوجين.

ما الزواج إلا مودة ورحمة وحب وتفاهم وتقدير واحترام بين الزوجين، نعلم أن الحياة صعبة وضغوطاتها متعددة ولكن لابد على الزوجين الفصل من العالم الخارجي وفتح أحاديث مع بعضهما البعض لكسر الملل وروتين الحياة الملل.

مراجعة:حنان مرسي

إقرأ أيضا:

قضايا قتل الأزواج بين المرض النفسي والمراهقة

قد يعجبك ايضآ